فريق طبي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب يُعيد قدرة طفلة على المشي مجددًا

أصيبت بنزيف حاد وتكون كتلة دموية ضاغطة
فريق طبي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب يُعيد قدرة طفلة على المشي مجددًا

بفضل الله نجح فريق طبي متخصص في جراحات العمود الفقري بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، في إعادة قدرة طفلة سعودية على المشي، بعد أن تعرضت لشلل كامل بالأطراف السفلية فجأة، وذلك عقب إجراء عملية جراحية معقدة في الحبل الشوكي.

هذا ما ذكره الدكتور حسام الحبيب استشاري جراحة العمود الفقري والمخ والأعصاب بالمستشفى، الحاصل على الزمالة الكندية رئيس الفريق الطبي المعالج، والذي أضاف أن الطفلة في بادئ الأمر تعرضت لآلام حادة، ومن ثَم فقدت بعدها القدرة على الحركة؛ حيث قام الأهل باصطحابها لأكثر من مستشفى للعلاج ولكن دون جدوى، واصفين للطفلة أدويةً مسكنة دون توضيح أسباب هذا العارض الصحي.

مشيرًا إلى أنه فور وصول الطفلة بصحبة ذويها لمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، وإجراء الفحص السريري، تبين عدم وجود أية استجابة للحركة بالأطراف السفلية، وعليه تم إخضاعها لحزمة من الفحوصات الدقيقة، تضمنت التحاليل المخبرية وأشعة الرنين المغناطيسي "M.R.I"، وقد حددت النتائج سبب شلل الطفلة المتمثل في وجود كتلة دموية ضاغطة على الحبل الشوكي في الفقرات الصدرية "T6-T7".

وقال الدكتور حسام: إن الفريق الطبي المعالج بعد اطلاعه على كافة النتائج الطبية، قرر التدخل الجراحي العاجل للحد من تلك المضاعفات، موضحًا أن العملية استغرقت ساعة تم فيها عمل شق جراحي بسيط في منطقة الظهر وصولًا للفقرات الصدرية، ومن خلال الميكروسكوب الجراحي المتطور "pentero"، تبين وجود كتلة دموية تسببت في ضغط شديد على الحبل الشوكي؛ الأمر الذي أدى إلى الإصابة بشلل الساقين.

مؤكدًا أن جهود الفريق الطبي المعالج تكللت بالنجاح ولله الحمد، بعد تحرير الضغط الواقع على الحبل الشوكي واستئصال الكتلة الدموية؛ حيث نقلت الطفلة عقب العملية لجناح التنويم، وبعد ساعات استطاعت تحريك الساقين -بفضل من الله- وخرجت من المستشفى بعد أن تلقت رعاية طبية فائقة على مدار 4 أيام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org