بعد لقب "الأكثر تأثيرًا".. رؤى ولي العهد لتطوير السعودية تُعزِّز افتخار المواطن بقيادته

منذ 2017 وسموه يحقق الألقاب الدولية
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

لم يكن من المستغرب فوز ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، بلقب "القائد العربي الأكثر تأثيرًا عام 2022"، وفق استطلاع للرأي، أجرته قناة "روسيا اليوم"، الناطقة باللغة العربية؛ وذلك عطفًا على الإنجازات الكثيرة والمتعددة التي حققها سموه في سنوات قليلة للغاية منذ أن أعلن رؤية 2030 في صيف عام 2016.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يحقق فيها ولي العهد ألقابًا مشابهة؛ إذ حقق اللقب ذاته العام الماضي.

وجاء فوز ولي العهد باللقب لعامين متتالين بعد فترة طويلة من الإقبال على استطلاع الرأي، الذي شارك فيه مشاهدو القناة الروسية المحايدة، وقُراء موقعها الإلكتروني.

وأثبتت الأحداث والوقائع خلال السنوات الماضية التأثير الكبير لولي العهد في المشهد الاقتصادي والسياسي في المنطقة العربية والعالم، من خلال قراراته التي أعلنها، وتخص الشأن الداخلي والشأن الدولي، خاصة القرارات الخاصة بأسواق النفط العالمية، فضلاً عن المشاريع العملاقة التي أعلنها سموه في إطار تنفيذ مستهدفات رؤية 2030.

موقع الريادة

حصول ولي العهد على لقب القائد العربي الأكثر تأثيرًا هو امتداد للتأثير الذي اعترفت به كبريات وسائل الإعلام الغربية والمنظمات الدولية منذ عام 2017 حتى الآن؛ إذ تبوَّأ الأمير محمد بن سلمان موقع الريادة في غالبية الاستفتاءات، سواء العربية منها أو الأجنبية، التي حملت أسماء رؤساء دول غربية كبرى، في إشارة إلى حرص سموه على أن اتباع سياسات واستراتيجيات عمل جديدة، والتفكير من خارج الصندوق؛ لتحقيق إنجازات نوعية، ينتهيان بإعادة صياغة السعودية الثالثة على أسس ومرتكزات صلبة وقوية، وهو ما تحقق على أرض الواقع بشهادة الجميع.

دولة حديثة

وتُظهر الإنجازات التي حققها ولي العهد في السنوات الماضية حرص سموه على إعادة بناء السعودية، وتعزيز رفاهية المواطن، وبناء دولة حديثة ومتطورة، تتمتع بكل عوامل الاستقرار والثبات والاستدامة، سواء في الشأن الاقتصادي، أو الشأن الاجتماعي، فضلاً عن مكانة السعودية في محيطَيْها الإقليمي والدولي.. وهو ما أشادت به المنظمات الدولية في السنوات الأخيرة، ورأت أن السعودية طوَّرت نفسها، بالانتقال إلى مكان آخر، معلنةً أنها دولة متقدمة ومزدهرة، تتوسط الشرق الأوسط.

فخر المواطن

ومن هنا يحق للسعوديين أن يفتخروا بشخصية قائدهم الفذ الأمير محمد بن سلمان، الذي عمل على إعلاء قيمة المملكة العربية السعودية، وحمايتها من الداخل والخارج، وتحقيق مصالح المواطنين.

وأظهر ولي العهد هذا الحرص من خلال قدرته على ترجمة تطلعات جميع المواطنين، وتعزيز حقوقهم، وصيانته وحفظه لتاريخهم، فضلاً عن الدفاع عن معتقداتهم، ووقوفه الحازم في طريق كل من يحاول المساس بمستقبلهم.

وتجلى هذا الحرص مرة ثانية في قرارات سموه الاقتصادية والاجتماعية، وكان أبرزها محاربة الفساد، وملاحقة الفاسدين أينما وُجدوا، وتعزيز علاقات السعودية مع دول العالم، وتطويرها إلى الحد الذي ينعكس على اقتصاد السعودية، ومعيشة المواطن، وإعلان مشاريع اقتصادية عملاقة، أشادت بجدواها دول العالم والمنظمات الدولية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org