السوادي ينقل تعازي وزير التعليم لذوي المعلمتين المتوفاتين

عقب وفاتهما في حادث مروري الأحد الماضي
السوادي ينقل تعازي وزير التعليم لذوي المعلمتين المتوفاتين

نقل مساعد مدير تعليم الليث للشؤون المدرسية الدكتور علي بن محمد السوادي مساء أمس الثلاثاء، تعازي ومواساة وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي، وكل منسوبي التعليم لأسرتي المعلمتين منى السلمي ونور يوسف اللتين وافتهما المنية، صباح الأحد الماضي من جراء حادث مروري أليم حصل عليهن وهن برفقة مجموعة من زميلاتهن في طريق ذهابهن لمقر عملهن في مجمع سلم الزواهر جنوب الليث ٨٠ كم .
 
وعبّر السوادي خلال تقديم واجب العزاء لذوي المعلمتين بمنزلهما بمحافظة جدة، عن بالغ الحزن والألم والمواساة على فقدهن، داعيًا الله عز جل أن يتغمدهن بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنهن فسيح جناته وأن يلهم أهلهن وذويهن الصبر والسلوان وأن يجبر مصابهم ويرزقهم الثبات والاحتساب.
 
وقال لذويهن: "مصابكم هو مصابنا، لقد حظيتا بشرف عظيم حيث توفيتا وهن في طريق أداء رسالتهن العظيمة وواجبهن الديني والوطني تجاه بنات هذا الوطن الغالي، ونسأل الله أن يتقبلهن شهيدات وأن يجزل لهن الأجر والمثوبة"، ممتدحًا ما تميزن به خلال عملهن من العطاء والإخلاص والتفاني.
 
ورافق مساعد مدير التعليم خلال الزيارة مستشار مدير التعليم عبدالرحمن بن حسين باعفيف، ومدير الإعلام التربوي محمد بن ختيم المالكي، ومشرف علاقات المعلمين عوض بن صديق الزبيدي .
 
وفي الجانب النسائي قدمت المساعدة للشؤون التعليمية "بنات" هدية بنت محمد البركاتي واجب العزاء والمواساة لأمهاتهن وشقيقاتهن وقريباتهن، ونقلت لهن تعازي ومواساة وكيلة وزارة التعليم لشؤون تعليم البنات الدكتورة هيا العواد وكل منسوبات إدارة التعليم.
 
وكان برفقتها كل من رئيسة قسم الإشراف زهراء سند الزبيدي، رئيسة قسم الاختبارات ثالثة بنت مصنف الزبيدي، مساعدة مدير المتابعة الإدارية سلمى يسلم العبادلة، ورئيسة شعبة القيادة المدرسية حسنة مطلق النعيري، ومشرفة القيادة المدرسية فتحية حسن عايش.
 
وعبَّر أهل وذوو المعلمتين عن بالغ شكرهم وتقديرهم لمنسوبي ومنسوبات التعليم على مواساتهم ومشاعرهم النبيلة ووقفتهم غير المستغربة على أبناء هذا الوطن والتي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من مصابهم، سائلين الله للفقيدتين الرحمة والمغفرة والفردوس الأعلى من الجنة .
 

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org