"فنون أبها" تدشن فعالياتها الرمضانية بـ"الذكريات"

الراوة: التطور الحضاري عزز التكافل والتواصل بيسر وسهولة
"فنون أبها" تدشن فعالياتها الرمضانية بـ"الذكريات"

دشنت جمعية الثقافة والفنون بأبها أولى برامجها الرمضانية بأمسية عنوانها "رمضان في الذاكرة" مع الراوة صليم الزهيري وسعيد آل عامر وحسين هبيش، وأدارها محمد الربيعان، وذلك في مقرها بأبها.

واستعاد الراوة الطقوس الخاصة لاستقبال رمضان في منطقة عسير من تجهيزات منزلية وتهيئة مصليات وممرات القرى بالأنوار من خلال مواقد "الاتاريك"، وشددوا على التعاون في متابعة المحتاجين وتوفير احتياجاتهم من المؤن، ومساعدتهم في صيام الشهر الفضيل.

وأشار المتحدثون إلى حرص الأهالي قديمًا على التواصل بعد صلاة التراويح وتبادل الزيارات وتخصيص ملتقى ليلي للسمر في ليالي رمضان يتوسط القرية أو الحي، خصوصًا مع تقارب المنازل، وبينوا أن التطور الحضاري الذي شهدته المنطقة ومحافظاتها ربما ألغى بعض الطقوس، لكنه عزز من التكافل والتواصل بيسر وسهولة.

وشهدت الأمسية عددًا من المداخلات، وكرّم مدير الجمعية أحمد السروي المتحدثين بمشاركة الوجيه فايز بن ضبعان.

أخبار قد تعجبك

No stories found.