3 جوائز دولية وجائزة محلية ينالها مركز البحوث والتواصل المعرفي في التأليف والترجمة

3 جوائز دولية وجائزة محلية ينالها مركز البحوث والتواصل المعرفي في التأليف والترجمة

من بينها كتاب بعنوان "الصين في الأدبيات العربية: توثيق ببليوجرافي ودراسة ببليومترية"

حصل مركز البحوث والتواصل المعرفي على أربع جوائز، ثلاث منها في التأليف، وواحدة في الترجمة، تنوّعت بين محليّة وعربيّة ودولية، من خلال مسيرة إصداراته في التأليف والترجمة.

وفاز دولياً كتاب "الصين في الأدبيات العربية: توثيق ببليوجرافي ودراسة ببليومترية"، للباحث بالمركز الدكتور أمين بن سليمان سيدو، بجائزة مؤسسة تشينغ مانغ الثقافية في الصين، التي تمنح للكتب المدربة ضمن أفضل الدراسات الأجنبية عن الصين، وقد عدّته لجنة الجائزة في الصين من ضمن أفضل الدراسات الأجنبية عن الصين لعام 2021م، ويُترجم حالياً إلى الصينية.

كما فاز كتاب "الأدب السري لمسلمي إسبانيا الأواخر" لمؤلفته البوتوريكية الدكتورة لوثي لوبيث بارالت وترجمة الدكتور محمد برادة والدكتورة نادية العشيري المغربيّين بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، في دورتها التاسعة في عام 2023م في فئة الترجمة من اللغة الإسبانية إلى اللغة العربية، وهو مرتبط بتاريخ العرب والمسلمين في أوروبا، وفي إسبانية بخاصّة، بالتعاون بين مركز البحوث والتواصل المعرفي وبين مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات، حيث يسلط الضوء على بُعد مختلف من أبعاد حياة الموريسكيين في الوسط الإسباني، إذ دوّن أولئك الكتّاب أحلامهم وحياتهم وشعائرهم الدينية، فكان هذا الإصدار إحياءً لتراث مندثر.

ونال كتاب المشهد الموريسكي لمؤلفه الدكتور حسام الدين شاشية، الصادر كذلك عن مركز البحوث ومؤسسة التميمي، جائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2024م في فرع "المؤلف الشاب"، وهو كتاب يرصد سرديات الإسبان أنفسهم حول طرد الموريسكيين من الأندلس، وقد أسفر البحث عن تطوُّر إدراكات الإسبان للمسألة الموريسكية وتحولاتها، وعن تنقّل الخطاب القومي والثقافي الإسباني.

ومحليًا، حصل كتاب "المملكة العربية السعودية والأزمة الاقتصادية العالمية: الانعكاسات والحلول (1348-1352هـ / 1929-1933م) للدكتورة دلال بنت مخلد الحربي" جائزة الملك عبدالعزيز للكتاب لعام 2019م في دورتها الرابعة.

صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org