منسّقة الأمم المتحدة بالمملكة لـ"سبق": 700 شخص من منظمات أممية تم إجلاؤهم للمملكة

منسّقة الأمم المتحدة بالمملكة لـ"سبق": 700 شخص من منظمات أممية تم إجلاؤهم للمملكة

"كولومبيا" أشادت بجهود المملكة في إجلاء رعايا المجتمع الدولي من السودان

أشادت الدكتورة ريتا كولومبيا المنسّقة المقيمة للأمم المتحدة في المملكة العربية السعودية بالإنابة، بالجهود التي تبذلها المملكة في إجلاء رعايا المجتمع الدولي من مناطق النزاع في السودان، ونقلهم إلى السعودية، ومن ثم ترحيلهم إلى بلدانهم.

وأوضحت كولومبيا لـ"سبق" أنه تم إجلاء 700 شخص مع عوائلهم من منظمات الأمم المتحدة ومنظمات دولية غير حكومية، ولا يزال هناك موظفون من الأمم المتحدة ومنظمات دولية عالقين بالسودان، لكنهم بأعداد قليلة للحالات الطارئة، وتم إجلاء أسرهم إلى مناطق آمنة خارج السودان، بينما تم إجلاء الموظفين المحليين إلى مناطق آمنة داخل السودان.

وعلى صعيد ذي صلة، أوضحت الأمم المتحدة في بيان، لها أن إجلاء الأشخاص والعائلات بشكل عام، وليس إجلاء أفراد الأمم المتحدة على وجه التحديد، بل تشملهم بالأحرى.

وأعربت عن الامتنان والتقدير لحكومة المملكة العربية السعودية؛ لدورها المهم في إجلاء العالقين بنجاح من السودان "بما في ذلك الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية"، مؤكدة على أن هذا الإجلاء هو شهادة على الشراكة القوية والدائمة بين الأمم المتحدة والدول الأعضاء، وكيف يمكن للتعاون متعدّد الأطراف أن يحقّق نتائج عظيمة في أمن وسلامة الناس، وتسليط الضوء على الجهود التعاونية للحكومة السعودية والدول الأعضاء الأخرى لإنجاح هذه العملية، والتأكيد على قوة التعددية في تحقيق نتائج إيجابية لسلامة وأمن المحتاجين.

وأضاف البيان: نعترف بالدور الذي قامت به وزارة الخارجية، ووزارة الداخلية، ووزارة الدفاع، والبحرية الملكية السعودية، وجميع النظراء الآخرين الذين لعبوا دورًا حاسمًا في ضمان سلامة الأشخاص أثناء الإخلاء، ونعرب عن تقديرنا العميق للجهود الدؤوبة والتفاني في ضمان سلامة الناس خلال هذه العمليات.

في السياق، رحّب بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالنقل المؤقت الآمن لموظفي الأمم المتحدة وعوائلهم والأفراد المرتبطين بهم من الخرطوم ومواقع أخرى في السودان، إضافة إلى أنه سيتم إجلاء الموظفين المنقولين من السودان إلى الدول المجاورة؛ حيث سيعملون عن بعد لتقليل المخاطر على سلامتهم، مع الاستمرار في تقديم المساعدة للشعب السوداني، مع بقاء البعض في السودان لمواصلة العمل من أجل حلّ الأزمة الحالية.

وأعاد البيانُ التأكيدَ على التزام الأمم المتحدة بدعم شعب السودان خلال هذه الأوقات الصعبة، وحثّ جميع الأطراف على إعطاء الأولوية لحماية المدنيين، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org