"السياحة" تطلق النسخة الثانية من برنامج مسرعة الأعمال

يمتد على مدى 16 أسبوعًا لبناء قدرات رواد ورائدات الأعمال
"السياحة" تطلق النسخة الثانية من برنامج مسرعة الأعمال

أعلنت وزارة السياحة عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج مسرعات أعمال المشاريع السياحية تحت عنوان "مسرعة رواد السياحة" الهادف إلى تسريع نمو الشركات السياحية الناشئة ورفع الكفاءات المحلية في القطاع السياحي؛ وذلك من خلال تقديم برنامج مسرعة، يمتد على مدى 16 أسبوعًا يعمل على بناء قدرات رواد ورائدات الأعمال عن طريق استضافة مجموعة من الخبراء ذوي الكفاءة العالية؛ لتقديم ورش العمل والجلسات الإرشادية، لتمكين رواد الأعمال ونمو ازدهار القطاع السياحي في المملكة.

وتسعى وزارة السياحة من خلال المسرعة إلى رفع المعايير في قطاع السياحة عن طريق تطوير شركات ناشئة ذات إمكانيات عالية، بالإضافة إلى إسهام هذه الشركات في رفع الاقتصاد الوطني من خلال توفير فرص وظيفية للشباب السعودي.

ويستهدف برنامج المسرعة الشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في أحد القطاعات السياحية التالية: (مرافق الضيافة، خدمة الطعام والمشروبات، ونقل الركاب- البري والمائي والجوي، وتأجير معدات النقل، ووكالات السفر والطيران، والأنشطة الرياضية والترفيهية والثقافية، وأنشطة أخرى سياحية خاصة بالمملكة).

وسيتم اختيار المشاركين بناء على العديد من المعايير سواء من جانب التقنية، الابتكار أو التوافق؛ حيث يُشترط في الشركات المشاركة، أن تكون في مرحلة التشغيل أو النمو مع وجود نموذج عمل واضح مستدام وقابل للنمو والتوسع في السوق السعودي، وأن تكون الحلول المقدمة مبتكرة تسهم في تطوير قطاع السياحة في المملكة.

ويمر المشاركون في البرنامج بـ4 مراحل تبدأ من التسجيل على الموقع الإلكتروني لوزارة السياحة، يليها مرحلة الفرز والاختيار من خلال عرض مشاريعهم على لجنة التحكيم لاختيار 15 شركة ناشئة للانضمام إلى المسرعة التدريبية التي تقام على مدار 16 أسبوعًا تدريبيًّا، تمر فيها الشركات المشاركة بعدة محطات تساعدهم على تطوير مشاريعهم ابتداءً من نموذج العمل، والتسويق، والمالية والتقييم، وتطوير الأعمال وصولًا لطرق عرض المشاريع، بالإضافة إلى مِنَح مالية للشركات المشاركة في المسرعة بمجموع مليون وخمسمائة ألف ريال سعودي، ليستكمل المشاركون رحلتهم بعد المسرعة ببرنامج إرشادي يمتد على مدار 12 أسبوعًا، يلتقي فيه المشاركون مجموعة من أبرز المرشدين المحليين والعالميين لمساعدتهم في تطوير نمو أعمالهم.

وفي نهاية البرنامج تعرض الشركات مشاريعها خلال حفل التخرج على مجموعة من الخبراء والشركاء والمستثمرين المحتملين؛ بهدف ربطهم بهؤلاء المستثمرين؛ مما يسهم في توفير فرص التعاون والاستثمار لهذه الشركات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org