الحوار في سياق متحول وتحالفات من أجل السلام.. أولى فعاليات "كايسيد" في اليوم الأول لمنتداه العالمي

الحوار في سياق متحول وتحالفات من أجل السلام.. أولى فعاليات "كايسيد" في اليوم الأول لمنتداه العالمي

تنطلق اليوم الأربعاء في لشبونة، أولى فعاليات منتدى "كايسيد" للحوار تحت شعار (الحوار في سياق متحول: لإنشاء تحالفات من أجل السلام في عالم سريع التغير)؛ حيث ستستضيف الوكالة الأوروبية للسلامة البحرية (EMSA) في لشبونة بداية الجلسات وحفل الافتتاح بعنوان "تمهيد الطريق للتغيير الإيجابي" وسط حضور نخب عالمية من كافة أنحاء العالم، وسيكون في مقدمة الحضور سعادة الدكتور زهير الحارثي الأمين العام لمركز الحوار العالمي- كايسيد، ورئيس منتدى كايسيد العالمي للحوار، وقيادات دينية عالمية من مختلف أنحاء العالم.

وتضم أجندة اليوم مداخلات متوقعة لفخامة السيد مارسيلو ريبيلو دي سوسا رئيس جمهورية البرتغال، في رسالة مسجلة، والسيد ماتيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي السابق، والشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام المسجد الحرام في مكة المكرمة.

هذا بالإضافة لمداخلات أخرى رئيسية لقيادات عالمية مثل السيد "هاينس فيشر" الرئيس السابق لجمهورية النمسا، وسماحة شيخ الإسلام "الله شكر باشا زادة" القائد الروحي للمسلمين في أذربيجان وعموم القوقاز، والأستاذ كارلوس مويداس عمدة بلدية ليشبونا وعضو المجلس الإسلامي اليهودي في أوروبا. ورسالة مسجلة للسيد فرانسوا أولاند رئيس جمهورية فرنسا السابق، ومداخلة لفضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية.

هذا فيما تضم باقي الفعاليات جلسة بعنوان "الكرامة الإنسانية عبر الحوار في سياق متحول" وجلسة "حوارات موازية- جلسات جانبية: المسارات التعاونية"، وثلاث جلسات متوازية، وجلسة نقاش حول بناء السلام، وجلسة حول "المدن الحاضنة للتنوع" وأخرى موازية حول "حماية البيئة"، وجلسة أخرى حول "المكتبة الإنسانية: قصص القدرة على التكيف والأمل"، وكذلك عن "التماسك والحوار".

يشار إلى أن فعاليات الأمس 14 مايو تضمنت استقبال د.زهير الحارثي الأمين العام لكايسيد، اليوم في العاصمة البرتغالية (لشبونة)، إمام الحرم المكي فضيلة الشيخ صالح بن عبدالله حميد، الذي ستسلط مشاركته في منتدى كايسيد للحوار العالمي الضوء على تفانيه الراسخ في الدعوة إلى الحوار بين أتباع الأديان والثقافات. كما أقام "كايسيد" البارحة حفل عشاء غير رسمي للمشاركين في أجواء ودية حفلت بالنقاشات المثرية.

يُذكر أن مركز الحوار العالمي- كايسيد (مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات) سيستضيف منتدى الحوار العالمي التاريخي في مدينة لشبونة بالبرتغال في الفترة من 15 إلى 16 من مايو 2024. وتعد هذه الفعالية، التي ستقام تحت شعار "الحوار في سياق متحول: إنشاء تحالفات من أجل السلام في عالم سريع التغير"، فصلًا جديدًا في تاريخ كايسيد طويل الأمد، وعمله على تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات بوصفه حافزًا للتغيير العالمي وبناء السلام.

ويرمي منتدى كايسيد للحوار العالمي، الذي ينعقد في مدينة لشبونة الحديثة والنابضة بالحياة، إلى تسخير الإمكانات التحويلية للحوار واستكشاف فاعليته في النهوض بحقوق الإنسان وترسيخ التماسك الاجتماعي ودعم المصالحة وتيسير التعاون البيئي. وبجانب ذلك؛ فهو يعزز مهمة المركز الرئيسية المتمثلة في التصدي للتحديات الأكثر إلحاحًا في العالم والتخفيف من حدتها عبر أدوات ونهج حوارية شاملة للجميع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org