كشَف عن فائض الفنادق والمطاعم والأفراد السنوي.. "السبيعي" لـ"سبق": 33% من طعامنا "يُهدر" بـ٤٠ مليارًا

قال: مجتمعنا يبالغ في تقديم أصناف الأكل.. والمتسوقون يشترون 4 ملايين طن سنويًّا زائدًا عن الحاجة
المشرف العام على جمعية "خيرات" لحفظ النعمة عبدالله السبيعي
المشرف العام على جمعية "خيرات" لحفظ النعمة عبدالله السبيعي

- سلوك بعض الأفراد في المناسبات الاجتماعية والتخزين والنقل من أسباب الفقد الغذائي لدينا.

- نوزع الطعام في الرياض يوميًّا على 500 أسرة "معسرة" و٣٠٠٠ آلاف فرد.

- 1.780.540 كيلو حجم فائض الخضار في الأسواق نوزعها على 530.980 ألف أسرة.

- الأسر المستفيدة من فائض الطعام تتجاوز الـ1300 أسرة مسجلة في قوائم الجمعية.

- السعوديون في المرتبة الـ6 عالميًّا في الهدر.. والكميات انخفضت أثناء جائحة "كورونا" وبعد عودة الحياة الطبيعة ارتفعت من جديد.

- نستلم الأكل ونفحص جودته ميدانيًّا ثم نعبئه في سيارات مبردة ويتم توزيعه مباشرة باستخدام آل "مايكرويف".

- خلال 6 سنوات حفظنا أكثر 9.840.220 مليون وجبة من الهدر استفاد منها أكثر 1.751.121 أسرة في الرياض.

- لدينا اتفاقيات للاستفادة من فائض أكل قاعات الأفراح والمطاعم والفنادق أما الأفراد فيطلبون سيارات "حفظ النعمة" عبر الجوال.

أجرى الحوار/ شقران الرشيدي: يقول المشرف العام على جمعية "خيرات" لحفظ النعمة عبدالله بن عبيد السبيعي: إن المملكة تأتي في المرتبة السادسة على مستوى العالم في كمية الهدر الغذائي، وإن مؤشر فقد غذاء يمثل 33٪ وحجمه أكثر من 4 ملايين طن في السنة.

ويشير في حواره مع "سبق" إلى أنه ليس هناك كرم زائد وكرم ناقص بل غياب المفهوم الصحيح للكرم، والذي ينبغي أن يكون في حدود المعقول، ويتناسب مع عدد الضيوف.

ويوضح أن جمعية "خيرات" لحفظ النعمة تقوم بجهود كبيرة باستلام فائض الطعام من المناسبات والقاعات، وإطعام أكثر من ٥٠٠ أسرة يوميًّا؛ تشمل على أكثر من ٣٠٠٠ آلاف فرد.

ويتناول الحوار عددًا من المحاور المهمة؛ فإلى التفاصيل.

السادسة عالميًّا

Q

** ما حقيقة أن السعودية تحتل المرتبة الأولى في قائمة أكثر الدول إهدارًا للطعام؟ وكم تبلغ كمية الفقد والهدر الغذائي الفعلي في مجتمعنا؟ وما هي أسبابه؟

A

حسب دراسة حديثة قامت بها المؤسسة العامة للحبوب تحت إشراف وزارة البيئة والمياه والزراعة، فإن السعودية تأتي في المرتبة السادسة على مستوى العالم، وهذا لا يعني أن كمية الهدر قليلة؛ حيث إن مؤشر الفقد والهدر الغذائي في المملكة في سنة الدراسة يمثل 33٪ من الغذاء. وتبلغ كمية الفقد والهدر الغذائي أكثر من 4 ملايين طن في السنة حسب الدراسة نفسها. ومن أهم أسباب الفقد ما يحدث خلال مرحلة التخزين والنقل، وما يترتب عليها من زيادة في كمية الفقد، وكذلك من أسباب الهدر ما ينتج عن سلوك الأفراد والمبالغة في المناسبات الاجتماعية العامة، وكذلك في سلوك المتسوقين وشراء كميات من الغذاء زائدة عن الحاجة وغيرها من الأسباب.

الكرم الزائد

Q

** هل يمكن القول إننا شعب يعاني من ظاهرة الكرم الزائد ولا يحفظ النعمة؟ وعلينا أن نراجع سلوكياتنا وتصرفاتنا مع ظاهرة الإسراف والتبذير في الطعام؟

A

الصحيح ليس هناك كرم زائد وكرم ناقص. الحقيقة هي غياب المفهوم الصحيح للكرم، والذي ينبغي أن يكون في حدود المعقول، ويتناسب مع عدد الضيوف في المناسبة، وعدم المبالغة بكثرة الأصناف لأنها أحد أسباب الهدر.

حفظ النعمة

Q

** ما دور جمعية "خيرات" في الحد من هدر الطعام وحفظ النعمة؟ وهل تبادرون بالذهاب إلى أصحاب الولائم والمناسبات أم تتم بدعوة منهم؟

A

جمعية "خيرات" لحفظ النعمة بالرياض تقوم بجهود كبيرة للحد من هدر الطعام، وحفظ وإكرام النعمة، وتوزيعها على الأسر المعسرة المسجلة في الجمعية يوميًّا، وتقوم الجمعية باستلام فائض الطعام من المناسبات والقاعات، وإطعام أكثر من ٥٠٠ أسرة يوميًّا، تشمل أكثر من ٣٠٠٠ آلاف فرد وهذا فقط من فائض الطعام، ولا يشمل فائض الخضار والفواكه والمواد الغذائية؛ حيث إنه -ولله الحمد- خلال 6 أشهر (النصف الأول من عام ٢٠٢٢م) تم حفظ أكثر من ٢ مليون وجبة عن طريق جمعية خيرات لحفظ النعمة من جميع مصادر فائض الطعام في الرياض، وبفضل الله عز وجل؛ استطاعت "خيرات" لحفظ النعمة خلال 6 سنوات الماضية من تأسيسها، حفظ أكثر 9.840.220 مليون وجبة من الهدر استفاد منها أكثر 1.751.121 أسرة بالتكرار في مدينة الرياض، وهناك تعاون واتفاقيات للجمعية مع بعض قاعات الأفراح والمطاعم والفنادق في الرياض، ويتم عن طريقهم دعوة الجمعية إذا كان هناك مناسبات وفائض للطعام، أما مناسبات الأفراد فيتم التواصل منهم مع الجمعية على جوال 0537777266 لطلب سيارة حفظ النعمة، واستلام فائض الطعام وتوزيعه على الأسر المستفيدة.

فحص الطعام

Q

** كيف يتم تتعامل "خيرات" مع الطعام بعد استلامه؟ وهل تأخذون بقايا الأكل أم الوجبات التي لم تُلمَس؟

A

في البداية يقوم الفريق الميداني للجمعية بفحص حرارة الطعام وجودته نظريًّا، وسؤال أصحاب المناسبة عن وقت تحضير الطعام، ومن ثم نقوم بالتعبئة والتغليف مباشرة بعد الانتهاء أصحاب المناسبة من الغداء أو العشاء، وتحميله بسيارات مبردة بدرجة ٤ مئوية، والتوزيع على الأسر في حالة الانتهاء من الطعام بوقت مبكر أو حفظه في ثلاجة الجمعية بدرجة مئوية ما بين ٣.٥ إلى ٤ درجات مئوية، ويتم أخذ بقايا الأكل الصالح للاستخدام الآدمي بعد فحصه، والتأكد من جودته. وفي هذا الجانب قامت الجمعية باستخدام مواد تشغيلية أوعية مايكرويف؛ لرفع جودة الطعام ليبقى الطعام بجودة أفضل، وعدم دخول وخروج الهواء خلال فترة النقل من المناسبة إلى المستفيد.

قيمة الهدر

Q

** كم تُقَدّر القيمة المالية السنوية لهدر الطعام وفق الإنفاق الاستهلاكي بالمملكة؟

A

كشفت الدراسة الصادرة عن المؤسسة العامة للحبوب، جملة أرقام ومن ضمنها قيمة الهدر الغذائي في المملكة، والتي بلغت أكثر من ٤٠ مليار ريال في سنة الدراسة وذلك وفق الإنفاق الاستهلاكي.

موسم حفلات الزواج

Q

** نحن حاليًا في موسم الصيف حيث تكثر حفلات الزواج والأفراح.. كم يقدر فائض الطعام من هذه المناسبات وحدها؟

A

كمية الهدر في الأطعمة قبل جائحة كورونا تُقدر بـ4 ملايين طن سنويًّا على مستوى المملكة، وفي أثناء كورونا قل عدد الكمية المهدرة من خلال انخفاض عدد المناسبات التي قامت جمعيات حفظ النعمة بالمشاركة في تغطيتها على مستوى المملكة. ثم -ولله الحمد- بعد انتهاء الجائحة عادت الحياة الطبيعية في المجتمع ولوحظ ارتفاع مستوى الهدر الغذائي في المناسبات من خلال ارتفاع نسبة الحجوزات الواردة لجمعيات حفظ النعمة.

بنك الفقراء وبنك الطعام

Q

** هل ترى أن الحاجة باتت ملحّة في مجتمعنا لتبني مشروعات خيرية لحفظ النعمة؛ مثل بنك الفقراء، وبنك الطعام؛ للاستفادة من الهدر الغذائي وإعادة توزيعه بشكل سليم؟

A

في الواقع هناك جمعيات منتشرة في أنحاء المملكة، ومتخصصة في حفظ فائض الطعام وتوزيعه بشكل سليم على الأسر المستفيدة منه، وهناك مشاريع ومبادرات لحفظ فائض الطعام في بعض الجمعيات غير المتخصصة في المملكة؛ لتحقيق نفس الهدف الذي تُحققه الجمعيات المتخصصة، وهذه الجمعيات المتخصصة والمبادرات هي التي بات علينا دعمها وتمكينها من جميع الجهات ذات العلاقة حتى تحقق رسالتها الوطنية فيما أسست من أجله.

الأسر المستفيدة

Q

** كم عدد الأسر المستفيدة من جهودكم في توزيع "فائض الطعام"؟ وما هي أبرز الحملات الحالية التي تقوم بها الجمعية للتوعية للحد من الفقد والهدر الغذائي؟

A

يبلغ عدد الأسر المستفيدة 1300 أسرة مسجلة في قوائم الجمعية، وهناك تعاون مع بعض الجمعيات في مدينة الرياض للتوزيع على بعض الأسر المحتاجة في قوائمها لفائض الطعام. وتقوم الجمعية بالمشاركة والتعاون مع المؤسسة العامة للحبوب بحملات للتوعية في البرنامج والحملة الوطنية؛ للحد من الفقد والهدر الغذائي. وكذلك لدى الجمعية شراكات إعلامية من أهمها الشراكة الإعلامية مع صحيفة "سبق" الإلكترونية لنشر ثقافة حفظ النعمة بين أفراد المجتمع، وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية لديه، ورفع مستوى الوعي العام بين المواطنين والمقيمين على حد سواء تجاه حفظ النعم. ولدى الجمعية عدد من الشراكات والاتفاقيات مع بعض المدارس والكليات والجامعات، تهدف هذه الاتفاقيات لتعزيز التعاون المشترك وخدمة المجتمع في مجال برامج التوعية عن هدر الطعام، وتعزيز زيادة المشاركة الفاعلة للمتطوعين في الجمعية.

فائض الخضار

Q

** للجمعية مبادرة مهمة في إنشاء مراكز استقبال، وفرز وتغليف فائض الخضار في أسواق النفع العام بالرياض.. ما الذي دفعكم لطرح مثل هذه المبادرة؟

A

الذي دفع الجمعية لطرح مثل هذه المبادرة في أسواق النفع العام، هو اعتبارها مصدرًا من مصادر الهدر الغذائي في مدينة الرياض، وقامت الجمعية -بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والزراعة والمياه بمنطقة الرياض- بإنشاء واستحداث عدد من المواقع لها في هذه الأسواق كمرحلة أولى، وتم من خلالها حفظ وتوزيع أكثر من 1.780.540 كيلو استفاد منها أكثر من 530.980 ألف أسرة بمدينة الرياض خلال النصف الأول من 2022م.

المبادرات والشراكات

Q

** ما هي المبادرات والشراكات التي تقوم بها الجمعية مع الجهات الرسمية في القطاع العام والخاص؟

A

لدى الجمعية عدد من الشراكات مع الجهات الحكومية من أهمها الشراكة مع وزارة البيئة والزراعة والمياه، في مبادرة باسم "لتدوم"، والتي تمكّن الجمعية من التواجد في أسواق النفع العام في مدينة الرياض، وكذلك مع أمانة مدينة الرياض لتنفيذ عدد من المبادرات الموسمية والهيئة العامة للترفيه، وكذلك نادي الإبل، ولدى الجمعيات شراكات ومبادرات مجتمعية مع الشركة الحديثة للتكنولوجيا، والهيئة العامة للأوقاف، وأوقاف الشيخ محمد الراجحي، وشركة "صفا" للاستثمار، ومؤسسة "غروس" الخيرية، وصحفية "سبق" الإلكترونية، وغيرها من الجهات الخاصة والخيرية تساهم في حفظ النعمة من الهدر وتوعية المجتمع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org