"العمرو" يوجّه قيادات "المدني" بالحج ببذل أقصى الجهود

قال: مؤشرات الأداء التي ظهرت هذا العام كانت محفزة
"العمرو" يوجّه قيادات "المدني" بالحج ببذل أقصى الجهود

عبّر مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو عن تقديره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين على ما يحظى به جهاز الدفاع المدني من رعاية واهتمام كبيرين، مما انعكس على حجم التجهيزات والمعدات الحديثة بجميع مراكز الدفاع المدني على مستوى المملكة.

جاء ذلك خلال اللقاء السنوي الذي جمع "العمرو"، اليوم، مع منسوبي الدفاع المدني في موسم حج هذا العام 1439هـ بقاعة الملك عبدالعزيز بجامعة أم القرى.

ورفع "العمرو" عظيم شكره وامتنانه للأمير ‏عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز ‏وزير الداخلية، رئيس لجنة الحج العليا، رئيس مجلس الدفاع المدني لدعمه واهتمامه بكل ما يبذله الدفاع المدني من جهود وخدمات، وتوجيهاته ببذل أقصى الجهود لرعاية وخدمة حجاج بيت الله الحرام على أعلى المستويات.

ونقل "العمرو"، خلال اللقاء شكر وتقدير وزير الداخلية لكافة رجال الدفاع المدني بمختلف مستوياتهم، مثمنا ما يقومون به من أعمال تدريب وتنسيق، وما يبذلونه من جهود في خدمة ضيوف الرحمن، كاشفا عن إيجابية الانطباعات التي يحملها وزير الداخلية عن منسوبي القطاع.

‏وقال: أبلغت وزير الداخلية بجاهزية قوات الدفاع المدني ‏لمتابعة مهمتهم في موسم الحج ‏من خلال ما تمت مشاهدته من قبل قائد قوات الحج الدفاع المدني، ‏ حول كافة الأعمال ‏والجهود التي بذلت ‏من الجميع سواء من جانب المساعدين أو القيادات بكافة مواقعها، ومن خلال ما اطلعت عليه عن قرب خلال الفترة الماضية، وهذا ما يجعلنا نطمئن لإكمال مهام وأعمال الدفاع المدني لهذا الموسم بكل مهنية واقتدار ، وتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة بتوفير شتى سبل الراحة لحجاج بيت الله.

وأضاف: رجال الدفاع المدني يضعون الخطط على مدار العام ، بما في ذلك الخطة العامة للطوارئ لموسم رمضان وموسم الحج ، وتم تحديثها بما يتناسب مع طبيعة العمل، ونثمّن جهود الجهات المعنية بالتخطيط والتطوير، والإدارة العامة للمواسم، وجميع الإدارات الأخرى.

وأبدى "العمرو" سعادته بما شاهده من أعمال الدفاع المدني بالمدينة المنورة، مؤكداً أن أمير منطقة المدينة المنورة أشاد بجهود الدفاع المدني.

وقال: هذه الاشادة تاتي امتداداً لما يعبر عنه جميع أمراء المناطق الأخرى الذين دائما ما يقدّرون أعمال الدفاع المدني وتضحياته في كافة مناطق المملكة.

وأضاف: مؤشرات الأداء التي ظهرت هذا العام كانت محفزة، مما يؤكد أن العمل كان يسير وفق الخطط المطروحة، وبتنفيذ دقيق، وتميز من كافة المنسوبين الذين عملت هذه المؤشرات على نقل مجهوداتهم وإظهارها بسهولة تقنية على أجهزة المسؤولين، ويعتمد الدفاع المدني في كامل تعاملاته على التقنية.

وأردف: الأيام القادمة تمثل فترة الذروة في اعمال الحج، وتستحق الاهتمام من الجميع، داعيا إلى التركيز، ودوام الجاهزية، ابتداء من يوم التروية وحتى الثالث عشر من ذي الحجة، وذلك لضمان الاستجابة الفورية لأي نداء في المشاعر المقدسة خلال تلك الأيام.

وتابع: يوم عرفة يستحق بذل جهود استثنائية، والالتزام بالهمة العالية من قبل كافة الفرق العاملة في المشعر والمساندة لها.

ودعا "العمرو" الجميع إلى تسخير كافة الإمكانات التقنية المتاحة، وقال: التطبيقات الإلكترونية التي تم تفعيلها هذا العام وفرت جهدا كبيرا في الوصول إلى الكثير من الخدمات الخاصة بالدفاع المدني، سواء فيما يتعلق بمنسوبي الجهاز، أو من المواطنين والمقيمين المستفيدين من الخدمات التي تقدمها المديرية.

وأعرب عن ثقته في رجال الدفاع المدني في التعامل مع مختلف المواقف، سواء ما يتعلق بالحوادث، أو حتى الجوانب المجتمعية المتمثلة في نقل الصورة الحقيقية للدفاع المدني.

من جهته، قال قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء سالم المطرفي: نؤكد جاهزية قوات الدفاع المدني بالحج في كافة المشاعر، والمدينتين المقدستين.

وأضاف: معنويات منسوبي الدفاع المدني مرتفعة ويتشرفون بخدمة حجاج بيت الله الحرام، وقد رفعت قوات الحج درجة الاستعداد والتأهب للتعامل مع كافة السيناريوهات.

وأردف: رجال الدفاع المدني قادرون على تذليل الصعاب وتسهيلها لضيوف الرحمن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org