الأكبر في تاريخه منذ إنشائه بالسنة الأولى للهجرة.. تفاصيل مشروع توسعة مسجد قباء

تستهدف رفع المساحة الإجمالية لـ 50 ألف م2 وبطاقة استيعابية تصل لـ 66 ألف مصلٍ
الأكبر في تاريخه منذ إنشائه بالسنة الأولى للهجرة.. تفاصيل مشروع توسعة مسجد قباء

دعت هيئة تطوير منطقة المدينة المنوّرة، الشركات والمؤسسات المتخصّصة في الإنشاءات العامة والتشييد وبناء المرافق العامة، إلى المشاركة في برنامج تأهيل المقاولين لتنفيذ مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لعمارة وتوسعة مسجد قباء.

وحدّدت الهيئة تاريخ 26 يونيو الجاري كآخر موعد لتسلُّم الاستفسارات، فيما سيكون تقييم وثائق التأهيل يوم 3 يوليو 2024.

وأعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، ورئيس مجلس الوزراء، في أبريل 2022، إطلاق أكبر توسعة في تاريخ مسجد قباء، وتطوير المنطقة المحيطة به، ووجّه بتسمية المشروع باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ويأتي المشروع تحقيقاً لأهداف ومستهدفات رؤية المملكة 2030 ضمن برنامجَي خدمة ضيوف الرحمن وجودة الحياة.

أهداف التوسعة

يهدف مشروع الملك سلمان لتوسعة مسجد قباء وتطوير المنطقة المحيطة به، إلى رفع المساحة الإجمالية للمسجد إلى 50 ألف م2، وبطاقة استيعابية تصل إلى 66 ألف مصلٍ، إذ يُعد المشروع أكبر توسعة في تاريخ مسجد قباء منذ إنشائه في السنة الأولى من الهجرة.

تظليل الساحات

ويركّز المشروع كذلك على ربط المسجد بساحات مظللة من الجهات الأربع، متصلة وظيفياً وبصرياً بمصليات مستقلة غير ملاصقة بنائياً لمبنى المسجد الحالي، مع توفير الخدمات اللازمة كافة وتحسين شبكة الطرق والبنية التحتية المحيطة؛ لرفع كفاءة التفويج، وسهولة الوصول إلى المسجد وتعزيز أمن المصلين وسلامتهم.

إحياء المواقع التاريخية

يرفع المشروع كفاءة هذا المَعلم التاريخي الإسلامي بهدف إثراء تجربة الزائر التعبُّدية والثقافية عبر المواقع التاريخية، كما يشتمل المشروع على تطوير وإحياء المواقع التاريخية لتشمل 57 موقعاً تغطي عديداً من الآبار والمزارع والبساتين وتربط ثلاثة مسارات نبوية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org