المنتخب السعودي يحصد 6 جوائز عالمية في أولمبياد الرياضيات الدولي 2022 بالنرويج

للمرة الأولى في تاريخ مشاركات المملكة من بين 589 طالبًا وطالبة يمثلون 106 دول
المنتخب السعودي يحصد 6 جوائز عالمية في أولمبياد الرياضيات الدولي 2022 بالنرويج

حقق المنتخب السعودي للرياضيات ممثلاً في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" ووزارة التعليم، إنجازًا جديدًا في منافسات أولمبياد الرياضيات الدولي 2022 (IMO) المقام في مملكة النرويج خلال الفترة من 6 إلى 16 يوليو الجاري، بحصده 6 ميداليات ( فضيتان و4 برونزيات) من بين 589 طالبًا وطالبة، يمثلون 106 دول، وذلك للمرة الأولى في تاريخ مشاركات المملكة في هذه المسابقة، البالغ عددها 17 مشاركة سابقة.

وبهذا الإنجاز ارتقت المملكة 16 مركزًا، لتحتل الترتيب 22 لهذا العام من بين الدول المشاركة، في دورة هذا العام من الأولمبياد.

وفاز الطالب مروان خياط من إدارة تعليم مكة المكرمة بميدالية فضية، ليضيفها إلى رصيده السابق، محلقًا في سماء الإبداع بخمس عشرة جائزة عالمية، محققًا رقمًا قياسيًا باسم المملكة، وحصد الطالب هادي العيثان من تعليم الأحساء ميدالية فضية، والطالب محمد الدبيسي من تعليم الشرقية ميدالية برونزية، والطالب علي الرمضان من تعليم الشرقية ميدالية برونزية، والطالب مهدي البيك من تعليم الشرقية ميدالية برونزية، والطالب معاذ الغامدي من تعليم مكة المكرمة ميدالية برونزية.

ورفعت الأمين العام المكلف لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتورة آمال الهزاع أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - على هذا الإنجاز الوطني الجديد، الذي تحقق بفضل من الله تعالى ثم بدعم القيادة لأبناء الوطن، والذي أثمر تميزًا بين الدول المتقدمة في المحافل الدولية، كما هنأت الطلاب وأسرهم ومدارسهم ومعلميهم وإدارات التعليم، على ما تحقق من إنجاز، متمنية لهم المزيد من التوفيق والنجاح، لافتة النظر إلى أن فوزهم المذهل في هذه المسابقة العالمية العريقة مصدر فخر للوطن، الذي يكرم اليوم في مملكة النرويج على إنجاز متميز لموهوبين سعوديين متميزين.

وقدمت الأمين العام المكلف لمؤسسة موهبة الشكر والتقدير لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على دعمه الكبير والمتواصل لموهبة ولأبنائه الموهوبين والموهوبات من طلاب التعليم العام، وحرص معاليه على توفيره كل الوسائل والإمكانات اللازمة لإنجاح الشراكة المثمرة بين الوزارة وموهبة، ونقلها إلى آفاق أرحب من أجل تمكين الموهوبين السعوديين واعتلائهم منصات التتويج.

وقالت الدكتورة آمال الهزاع: "إن هذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها المنتخب السعودي 6 ميداليات في الأولمبياد لكل أعضاء الفريق السعودي، وبمجموع درجات 168، وهو ما يمثل زيادة قدرها 44 درجة عن أعلى مجموع حققه المنتخب سابقًا في 2019، إلى جانب تحقيق أعلى درجة لطالب سعودي، وهي 32، وهي أعلى بست درجات عن أعلى درجة لطالب سابق في 2019"، مبيّنة أن المملكة تجاوزت في الترتيب كلاً من: أستراليا، وسنغافورة، والبرازيل، والهند، وتركيا، وفرنسا، وإندونيسيا، والمكسيك، وهنغاريا، مفيدة بأن هذا الإنجاز الجديد نتاج جهود مشتركة ومثمرة بين مؤسسة موهبة وزارة التعليم، للاستثمار في الطاقات السعودية الموهوبة والمبدعة والإسهام في تحقيق الأولويات التنموية وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية ومشروعاتها التنموية، مشيرة إلى أن هذه المشاركة تأتي ضمن برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية، الذي يُقام بشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم، ويعد واحدًا من 20 برنامجًا ومبادرةً مختلفة من مناهج متقدمة وبرامج إثرائية، تقدمها "موهبة" والوزارة للطلبة الموهوبين سنويًا، في رحلة يمر خلالها الموهوب بعدة مراحل، تستكشف ميوله وتعززها وتمكنه وتستثمر فيه مع شركائها المحليين والدوليين.

وأكدت الدكتورة آمال الهزاع أن الطلاب في برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية وبشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم يمرون بتدريب مكثف، بمعدل 1200 ساعة سنويًا محليًا ودوليًا بالمسار العلمي الذي يختاره الطالب، على أيدي نخبة من المدربين المحليين وخبراء أولمبياد دوليين، وبدعم من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وجامعة الأميرة نورة، وجامعة الملك سعود، مضيفة أن تفوق الطلاب السعوديين على طلاب وطالبات من عدة دول متقدمة وذات باع طويل في مسابقات الرياضيات الدولي، يؤكد صحة النهج الذي تنتهجه موهبة ووزارة التعليم لإعداد وتأهيل وتمكين الموهوبين السعوديين، مؤكدة أن هذا الإنجاز الوطني العالمي ثمرة توجيه ودعم القيادة الرشيدة - حفظها الله - والتي توفر دائمًا مخرجات تعليم عالية الجودة، وتدعم أبناءها الطلبة في جميع المحافل والمسابقات.

وذكرت الدكتورة الهزاع أن أولمبياد الرياضيات الدولي من أكثر المسابقات الدولية عراقة وصعوبة، ومحط أنظار الجامعات المرموقة كافة لاستقطاب الطلاب المشاركين فيها، باعتبارهم من الأفضل قدرة على تحديد الأنماط، وحل المسائل بشكل منطقي، والتعامل مع علم الإحصاء، ونظرية الاحتمالات، ومجموعات كبيرة من البيانات لرؤية المستقبل.

وبهذا الإنجاز رفعت المملكة العربية السعودية رصيدها من الجوائز في أولمبياد الرياضيات الدولي إلى 48 جائزة، وبلغ مجموع ميداليات وشهادات التقدير التي حصدها الموهوبون السعوديون في المسابقات الدولية 512 جائزة عالمية، منها 56 جائزة هذا العام، من بينها 43 ميدالية و13 شهادة تقدير.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org