مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخُبر يزيل تشوّهاً خلقياً نادراً بالرحم ويحقّق قدرة الحمل لثلاثينية

بعد عقم استمر 10 سنوات
مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخُبر يزيل تشوّهاً خلقياً نادراً بالرحم ويحقّق قدرة الحمل لثلاثينية

نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخُبر، في رسم البسمة على وجه سيدة ثلاثينية وتحقيق حلمها في الحمل، وذلك بعد عقمٍ لازمها طوال 10 أعوام، زارت خلالها عديداً من المستشفيات والمراكز الطبية المتخصّصة، في رحلة بحثٍ طويلة ومضنية عن العلاج، لكن لم يُكتب لها النجاح أو إيجاد تشخيصٍ واضحٍ وحلٍ لمعاناتها الصحية.. ذكر ذلك الدكتور أحمد الشايب؛ استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب رئيس الفريق الطبي المعالج الحاصل على الزمالة البريطانية.

وأضاف د. الشايب؛ أنه عند وصول الزوجة إلى مركز علاج العقم بالمستشفى، وسماع شكواها والاطلاع على تاريخها المرضي، تبيَّن أنها أجرت 7 محاولات تلقيح صناعي (I.U.I) سابقة، وباءت جميعها بالفشل دون وجود تفسيرٍ طبي، لذلك وعلى الفور تمّ إخضاعها لعددٍ من الفحوصات الطبية الدقيقة بالسونار ثلاثي الأبعاد (3D Ultrasound)، والرنين المغناطيسي (M.R.I)، والتحاليل المخبرية، التي شملت فحص الهرمونات للزوجة، وتحليل السائل المنوي للزوج.

وقال د. الشايب؛ إن النتائج كشفت عن تشوّه خلقي في الرحم، عبارة عن وجود جدارٍ فاصلٍ يقسم الرحم إلى نصفَيْن في حالة طبية تُعرف باسم "الرحم ذي الحاجز الكامل" Complete Septate Uterus، وهو الأمر الذي فسّر صعوبة حمل الزوجة طوال السنوات الماضية، رغم محاولاتها المتعدّدة للعلاج، مشيراً إلى أن الفريق الطبي المعالج، قام بدراسة نتائج الفحوصات كافة، ووضع خطة علاجية دقيقة لإنهاء معاناة المريضة.

وأوضح د. الشايب؛ أن المرحلة العلاجية الأولي بدأت بإجراء عملية استغرقت 60 دقيقة باستخدام تقنيات المنظار المتطور الجراحي للرحم، وتمّت فيها إزالة الجدار الفاصل بالرحم، تبع ذلك عمل إجراء تشخيصي بالمنظار بعد 6 أسابيع للتأكّد من جاهزية الرحم؛ تمهيداً للعلاج بتقنية أطفال الأنابيب وإرجاع الأجنة داخله. وعقب التأكّد من سلامة جوف الرحم بالكامل، تمّ البدء بالعلاج بأطفال الأنابيب، ووضع الأجنة داخل الرحم.

وأكّد الدكتور أحمد الشايب؛ أن جهود الفريق الطبي تكللت بالنجاح، حيث تبيّن حدوث الحمل -ولله الحمد- للمرة الأولى بعد مُضي 10 سنوات من الانتظار، وخلال 21 يوماً أُجريت فحوصات أخرى بالتصوير بالسونار، كشفت عن أن المريضة حاملٌ بتوأم في حالة صحية ممتازة، حيث تمّ وضع خطة علاجية لمتابعة المريضة بالعيادة خلال أشهر الحمل حتى الولادة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org