"هيئة الطرق" تواصل تقديم خدماتها لسلامة ضيوف الرحمن على طرق المدينة المنوّرة

"هيئة الطرق" تواصل تقديم خدماتها لسلامة ضيوف الرحمن على طرق المدينة المنوّرة

تواصل الهيئة العامة للطرق، متابعة ومراقبة شبكة الطرق في منطقة المدينة المنوّرة على مدار الساعة، من خلال مركز التحكم التابع لها، حيث يعمل المركز نقطة ربط رئيسة مع غرف التحكم التابعة لمقاولي عقود الأداء؛ بهدف ضمان تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

وخلال موسم الحج، يكثّف مركز التحكم العمل والتركيز على أعمال الطرق للاستعداد المباشر لاستقبال الحجاج، إضافة إلى التكامل مع المركز الوطني للأرصاد؛ لمتابعة الحالة الجوية والتحذيرات المرتبطة بها، والعمل على جمع البيانات عن مواقع تساقط الصخور وجريان السيول على الطرق بين مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، تحسباً لأي حالة طارئة، لتحقيق سرعة الاستجابة للحدث مباشرة في الموقع، من خلال التواصل مع المقاولين المرتبطين بعقود وربطهم بغرف التحكم الرئيسة في الحالات الطارئة.

كما يعمل مركز التحكم على متابعة التحويلات المرورية و الأعمال القائمة على الطريق والإبلاغ عن الحوادث المرورية ومتابعة حركة المركبات، وتقديم الدعم اللازم عند تعطلها، خاصةً الحافلات والتنسيق مع الجهات المعنية سواءً الهلال الأحمر أو المرور أو أمن الطرق أو النقابة العامة للسيارات، وكذلك متابعة ما يُطرح في وسائل التواصل الاجتماعي من ملاحظاتٍ وتوجيه مَن يلزم بدراستها والتحقّق منها.

ويتميّز مركز التحكم بربطه المرئي عبر كاميرات (داش كام) المثبتة على دوريات كشف الأصول ودوريات النظافة والمراقبة ومركبات دعم الحوادث؛ لمتابعة الطرق والأعمال التي تتم على الطرق بين المدينتَيْن المقدستَيْن خلال المواسم الدينية.

يُذكر أن هيئة الطرق، بدأت منذُ وقتٍ مبكرٍ في الاستعداد لموسم حج هذا العام، من خلال مسح شبكة الطرق المؤدية إلى الحرمَيْن الشريفَيْن بمكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، والتأكّد من تطبيق جميع معايير السلامة والجودة عليها، من خلال تنفيذ عملية الكشط وإعادة السفلتة في عددٍ من المواقع ومسح وتهذيب أكتاف الطرق، وإزالة الكثبان الرملية، إضافة إلى تنظيف مجاري الأودية، والتأكّد من سلامة الحواجز الخرسانية والمعدنية، واللوحات الإرشادية والتحذيرية، وتسهم هذه الجهود في رفع مستوى السلامة والجاهزية على شبكة الطرق، وتحقيق أهداف إستراتيجية قطاع الطرق، المتمثلة في الوصول للتصنيف السادس عالمياً في مؤشر جودة الطرق، وخفض عدد الوفيات على الطرق إلى أقل من 5 حالات لكل 100 ألف نسمة، كما تهدف إلى تغطية شبكة الطرق بعوامل السلامة المرورية وفقاً لتصنيف البرنامج الدولي لتقييم الطرق IRAP، والحفاظ على مستوى خدمات متقدمة لطاقة استيعاب شبكة الطرق، إذ تأتي هذه الجهود في تعزيز ترابط المشاعر المقدّسة بالمناطق كافة، والارتقاء بتجربة ضيوف الرحمن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org