شاهدها على سرير النوم.. الصخور تدهم منازل بـ"خضراء مكة" ومَطالب بتدخل عاجل

أسقطها المطر من جبل مُحاذٍ.. ومصدر: حاول المُطَور نحته ليُزيل الخطر ومنعته البلدية
شاهدها على سرير النوم.. الصخور تدهم منازل بـ"خضراء مكة" ومَطالب بتدخل عاجل

عاش سكان 14 شقة وفيلا سكنية بمخطط الخضراء بمكة المكرمة "شارع عبدالرحمن بن أبزي الخزاعي"، حالة من الذعر والخوف الأسبوع الماضي، بعد دهم صخور كبيرة من جبل يحاذي مساكنهم بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة المقدسة.

وفي التفاصيل، قال أحد السكان: "استقرت الصخور وبقايا أحد الجدران وسط سرير غرفة النوم، في ظل وجودنا خارج المنزل ولله الحمد؛ فضلًا عن تكسير الأرضيات وبعض الجدران، وإحداث هبوطات ذات أعماق كبيرة".

وأبان مصدر لـ"سبق"، خلال وقوفها ميدانيًّا على الموقع، أن المُطَور عند شروعه في إنشاء عمارتين تضمان 14 شقة سكنية، حاول نحت الجبل المحاذي لمشروعيْه السكنييْن لإزالة الخطر الذي تَوَقع حدوثه لاحقًا؛ إلا أن البلدية ضبطته بتعهد في حينها بعدم ذلك.

وطالَبَ السكان المتضررون أمانةَ مكة والدفاع المدني، بسرعة الوقوف على الموقع، وتحديد مكامن الخطر وإزالته بما يضمن سلامة السكان الذين يعيشون حالة من الذعر والخوف مع كل رشة مطر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org