"فلكية جدة": غدًا يشهد أقرب قمر عملاق في عام 2023

سيكون بلون برتقالي بسبب مكونات الغلاف الجوي حول الأرض
أرشيفية
أرشيفية

ستشهد سماء الوطن العربي غدًا، اكتمال قمر محرم، وسيمثل ثاني بدر عملاق والأقرب هذا العام 2023، وسيكون مشاهَدًا طوال الليل.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: وصف القمر العملاق يطلق على القمر؛ سواءً كان في المحاق أو البدر المكتمل عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومترًا، والتسمية العلمية هي "بدر الحضيض" بمعنى وصول القمر إلى أقرب نقطة من الأرض.

وأضاف: مصطلح القمر العملاق أكثر "جاذبية"، ويعطي انطباعًا خاطئًا بأن القمر سيبدو أكبر بكثير، والبدور العملاقة في الواقع لا تبدو أكبر من البدور العادية التي تُرى شهريًّا بالعين المجردة.

وأردف أبو زاهرة: "أقرب قمر عملاق سيشرق بعد غروب الشمس من الأفق الجنوبي الشرقي، وسيكون بلون برتقالي بسبب مكونات الغلاف الجوي حول الأرض التي ستبعثر الضوء الأبيض المنعكس عن القمر، وتتشتت ألوان الطيف الأزرق، وستبقى ألوان الطيف الأحمر، ولكن بعد ارتفاعه وابتعاده عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد".

وتابع: "سيصل أقرب قمر عملاق لحظة الاكتمال عند الساعة 09:31 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، وسيكون على مسافة 357.528 كيلومترًا؛ وذلك بالتزامن مع قرب وصوله نقطة الحضيض، وهذا سيجعل حجمه الظاهري أكبر بحوالى 14% وإضاءته أكبر بحوالى 30%، مقارنة بما يكون عليه في أبعد مسافة له "الأوج" من الأرض".

وقال "أبو زاهرة": عند مقارنة أقرب قمر عملاق مع أغلب أقمار البدور الشهرية "المتوسط"؛ فإن حجمه الظاهري سيكون أكبر بنسبة 7%، وإضاءته أكثر بنسبة 15%؛ لذلك فإن الاختلاف ليس كبيرًا جدًّا.

وأضاف: أقرب قمر عملاق لن يكون له تأثير على الكرة الأرضية باستثناء ظاهرتي المد والجزر، وهو أمر طبيعي، وفي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس، وهذا يسبب ظاهرة المد والجزر واسع المدى؛ فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي وفي نفس اليوم يحدث أخفض جزر على نحو استثنائي، ونظرًا لأن القمر البدر سيكون قريبًا من نقطة الحضيض؛ سيبزر المد في ظاهرة تسمى المد العالي الحضيضي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org