غدًا.. "مركز الخليج للأبحاث" ينظم ملتقى الخليج للأبحاث السنوي الـ14 ببريطانيا

بحضور وزير الخارجية ومشاركة عدد من كبار السياسيين والباحثين من مختلف دول العالم
وزير الخارجية  فيصل بن فرحان بن عبدالله
وزير الخارجية فيصل بن فرحان بن عبدالله

تنطلق غدًا الثلاثاء في جامعة كامبريدج ببريطانيا، أعمال ملتقى الخليج للأبحاث في دورته الرابعة عشرة، والذي ينظمه مركز الخليج للأبحاث خلال الفترة من 9- 11 يوليو 2024، بمشاركة عدد من كبار السياسيين والباحثين من مختلف دول العالم؛ لمناقشة القضايا في المشهد الإقليمي والدولي والتغييرات التي تشهدها منطقة الخليج.

ويستهل الملتقى أعماله بجلسة افتتاحية يتحدث فيها كل من الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وزير الخارجية، وجاسم محمد البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والبارونة باتريشيا اسكتلند الأمين العام لمنظمة دول الكومنولث، ولويجي دي ماريو الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لمنطقة الخليج العربي.

كما ستشهد الجلسة الافتتاحية كلمات ترحيبية يلقيها رئيس ومؤسس مركز الخليج للأبحاث الدكتور عبدالعزيز بن صقر، ونائب رئيس جامعة كامبريدج للشؤون الاستراتيجية والتخطيط البروفيسور ديفيد كاردويل.

وعقب الجلسة الافتتاحية؛ سيشهد الملتقى جلسة نقاشية تشارك فيها الدكتورة منال حسن رضوان المستشار في وزارة الخارجية، والسفيرة نانسي عبدالله جمال رئيس قطاع الشؤون الاستراتيجية في وزارة الخارجية البحرينية.

وكما جرت العادة خلال الدورات الماضية، سيشهد الملتقى هذا العام عقد عدد من ورش العمل التي تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات السياسية والاقتصادية والأمنية والطاقة، والعلوم والاجتماعية، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بمنطقة الخليج.

يُذكر أن ملتقى الخليج للأبحاث يُعقد في رحاب جامعة كامبريدج البريطانية العريقة منذ عام 2010، ويعد منصة بحثية دولية رئيسية لدراسات وسياسات منطقة الخليج.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org