نايف الحربي: "الجلاجل" وضع النقاط على الحروف بخصوص الخدمات الصحية بالحج

قال لـ"سبق": أتابع وأشارك في الحج منذ 18 عامًا.. وخدمات هذا العام استثنائية
الكاتب الصحفي نايف الحربي
الكاتب الصحفي نايف الحربي

أوضح الكاتب الصحفي نايف الحربي أن وقوف الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء شخصيًا على تنفيذ الخطط والبرامج المعدة لتسيير أعمال الحج كان له التأثير الأكبر في نجاح موسم الحج بامتياز، مبينًا أن النجاح فاق كل التوقعات وتحققت فيه الكثير من الفقرات المتميزة.

وقال "الحربي" لـ"سبق": إن قادة المملكة لا يدّخرون جهدًا في خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن حجاجًا ومعتمرين، مؤكدًا أن المتتبع لتاريخ المملكة منذ تأسيسها يجد الاهتمام بالحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم وصولًا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يتابع ويوجّه بالعناية والاهتمام بضيوف الرحمن.

وأضاف: لم يكن لهذا النجاح أن يتحقق بهذا الشكل المشرف لولا الجهود المبكرة التي بدأتها الجهات المعنية في المملكة استعدادًا لموسم الحج مع نهاية كل موسم حج حتى موسم الحج الذي يليه.

وأردف: هذه الجهود أقل ما تُوصف به أنها كبيرة وضخمة واستثنائية، حيث حظيت بالدعم وسُخّرت لها كل الإمكانات البشرية والفنية والطبية والتقنية لإدارة أعمال الحج والعمل على تأمين كل سبل الراحة والأمان لأكثر من 1.8 مليون حاج من داخل المملكة وخارجها.

وعرّج "الحربي" على تصريح وحديث وزير الصحة فهد الجلاجل بأنه وضع النقاط على الحروف، وأجاب بكل شفافية ووضوح عن جميع التساؤلات المتعلقة بالخدمات الصحية المقدمة للحجاج.

وقال "الحربي" إنه كمتابع ومشارك في الحج لأكثر من 18 سنة يؤكد المؤكد بأن الخدمات الطبية كانت احترافية من أجل توفير خدمات آمنة لضيوف الرحمن طوال فترة إقامتهم، حيث تم توفير طواقم طبية تحمل جميع التخصصات ودعم المستشفيات والعيادات الطبية المتنقلة في مكة المكرمة وأماكن تجمع الحجاج بالتجهيزات والأدوية والكوادر الطبية المدربة.

وتابع: السعودية سخّرت كافة إمكاناتها وطاقاتها المادية والبشرية في مجال الخدمات الصحيَّة والعلاجية والوقائية والإسعافية كخدمات صحية متخصصة مجانية، ودون تمييز للحاج النظامي وغير النظامي تقدمها وزارة الصحة من خلال طواقم متخصصة من الأطباء، والصيادلة والممرضين والفنيين، والإداريين يتجاوز عددهم 30 ألف فرد.

وبيّن أن وزارة الصحة قدّمت برامج توعوية وتثقيفية حول الصحة والسلامة للحجاج، ومن أبرز تلك الرسائل الأكثر تكرارًا خلال موسم حج هذا العام كانت حول تحذير الحجاج من الأجواء الحارة وضرورة شرب الماء بانتظام مع استخدام المظلة والالتزام بعدم التعرض للشمس وعدم الخروج وقت الذروة؛ للتقليل من حالات الإصابة بالإجهاد الحراري.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org