"فيصل بن خالد" يرعى حفل تخريج 1444 متدربًا من منشآت التدريب التقني بالحدود الشمالية

"السليم" أكد أهمية دور المنشآت التدريبية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية
الأمير فيصل بن خالد يرعى حفل تخريج التدريب التقني بالحدود الشمالية
الأمير فيصل بن خالد يرعى حفل تخريج التدريب التقني بالحدود الشمالية

رعى الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية بقاعة الأهالي بمدينة عرعر اليوم, حفل الخريجين من منشآت التدريب التقني والمهني لعام 1445هـ بمختلف التخصصات التقنية والمهنية, البالغ عددهم 1444 خريجًا وخريجة، بحضور نائب المحافظ المساعد لسياسات التدريب والجودة المهندس عبدالرحمن المرواني.

وهنأ أمير منطقة الحدود الشمالية الخريجين والخريجات من مختلف مراحل برامج المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، متطلعًا لمساهمتهم الفعليّة -بإذن الله- في إكمال احتياجات سوق العمل الحالية في مختلف التخصصات التقنية والمهنية، منوهًا بالدعم والرعاية التي تحظى بها مؤسسات التدريب التقني والمهني من قِبل القيادة الحكيمة, ما يستوجب مضاعفة الجهد والتكامل في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030، سائلاً الله العلي القدير أن يوفق جميع الخريجين والخريجات وأن يكونوا أعضاء فاعلين وأيدي مهرة، في خدمة وطنهم ومجتمعهم.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم, ثم انطلقت مسيرة الخريجين. إثر ذلك شاهد أمير منطقة الحدود الشمالية والحضور عرضًا مرئيًا عن البرامج التي تقدمها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

بعدها ألقى مدير عام التدريب التقني والمهني بالحدود الشمالية المهندس حسن بن علي السليم كلمة قدم فيها شكره وتقديره لأمير الحدود الشمالية، على ما يحظى به خريجو التدريب التقني والمهني من اهتمام ورعاية كريمة، مشيرًا إلى أهمية دور المنشآت التدريبية في الإسهام الفاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بتوفير التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاءة التي يتطلبها سوق العمل.

ثم ألقى الخريج المهندس شامخ بن علي الأسود كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات، عبّر فيها عن سعادة الخريجين وفرحتهم بالوصول إلى مرحلة الحصاد بعد مسيرة عامرة بالجد والاجتهاد ليشاركوا بما تحصلوا عليه من معارف ومهارات تجعل منهم سواعد تقنية بناءة تُسهم في صناعة النهضة الوطنية الشاملة، وفق احتياجات سوق العمل.

عقب ذلك دشَّن الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، مبادرة "فزعة تقني الشمالية النسخة الثانية" التي تستهدف الاستفادة من المدربين والمتدربين في تخصص السيارات لمساعدة قوافل حجاج بيت الله الحرام القادمين من منفذ جديدة عرعر من خلال استخدام سيارات الورشة المتنقلة الخاصة بالتدريب التقني داخل منطقة الحدود الشمالية على مدار الساعة والتنسيق لتوفير قطع الغيار بالسرعة الممكنة.

بعدها شاهد والحضور عرضًا مرئيًا عن مبادرة "فزعة تقني الشمالية النسخة الثانية".

وفي ختام الحفل، تسلَّم درعًا تذكاريًا بهذه المناسبة، ثم التقطت الصور التذكارية مع سموه بهذه المناسبة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org