مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة تُجري تصحيحًا لعملية سمنة سابقة خارج المملكة

المريضة تعرضت لخطأ طبي قبل 15 عامًا وشكت من آلام في البطن وصعوبة في البلع
مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة
مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة

تَمكن فريق طبي من مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، من إجراء عملية تصحيحية جراحية معقدة لمريضة بالمنظار تكللت بالنجاح.

وقال تجمع مكة المكرمة الصحي: إن الفريق الطبي اكتشف -بعد إجراء الفحوصات السريرية للمريضة- أنها تَعرضت لخطأ طبي جراء إجرائها عملية جراحية خارج المملكة؛ لإنهاء معاناتها من السمنة قبل 15 عامًا.

وأكد الفريق في قسم جراحات السمنة والمناظير، أن المريضة أجريت لها عملية تدبيس طولي للمعدة بالشق الجراحي منذ 15 عامًا خارج المملكة، تبعها عدة عمليات جراحية أخرى، إضافة إلى أنها تعاني من سمنة مفرطة صاحَبَها داء السكري والضغط وقصور القلب.

وأضاف أن المريضة كانت تشكو من آلام متكررة في البطن وارتجاع وصعوبة في البلع؛ مما ترتب عليه عدة زيارات للطوارئ مع العجز عن عمل عملية تصحيحية لها في مراكز أخرى، واستمرت معاناتها طيلة العقد المنصرم، بالإضافة إلى معاناتها من السمنة المفرطة.

وأشار الفريق إلى أنه بعد مباشرة الحالة ومعاينتها وعمل التحاليل اللازمة والأشعة المطلوبة ومنظار الجهاز الهضمي ومعاينة وظائف القلب، أظهرت النتائج وجود ضيق شديد في مجرى المعدة، وتقرحات مع تفكك التدبيس السابق، وتم مناقشة الحالة مع الفريق المختص من أطباء الجراحة والتخدير والقلب والصدرية، وتقرر عمل عملية جراحية تصحيحية وعلاجية بشكل عاجل.

وقرر الفريق الطبي إجراء عملية تفكيك الالتصاقات السابقة وإزالة الشبكة القديمة مع تحويل مسار كلي للمعدة والأمعاء بتوصيلتين بالمنظار الجراحي دون الحاجة للشق المفتوح، واستمرت العملية 6 ساعات تكللت بالنجاح، وتماثلت المريضة للشفاء دون مضاعفات؛ وتم متابعة المريضة في العيادات الخارجية مع استمرار تحسن حالتها، ونزول جيد في الوزن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org