"بن عبيد": العالم بحاجة للفكر الإنساني القائم على الاعتدال والوسطية لإعادة بناء الحضارات

قال إن الفكر يحتاج ميزاناً من المفاهيم تقوده للأمن والسلام في عالم يعج بخطابات مريرة
"بن عبيد": العالم بحاجة للفكر الإنساني القائم على الاعتدال والوسطية لإعادة بناء الحضارات

أكد الكاتب والباحث الأكاديمي الدكتور تركي بن عبد المحسن بن عبيد أنه أجرى استطلاعاً علمياً مشتركاً مع الكاتب والمؤلف غازي العوني حول موضوع الخطاب الإنساني للاعتدال والوسطية، خاصةً في ظل تجارب العالم المتعددة بين الانحراف إلى اليمين أو اليسار.

وأوضح الدكتور بن عبيد أن نتائج تلك الانحرافات خلفت كوارث إنسانية بعيدة عن الفكر المعتدل الذي يحتاج إلى ميزان من المفاهيم لتحقيق الأمن والسلام.

وأضاف أن الفكر المعتدل يقود إلى عالم يعج بخطابات مريرة تجعل القلوب خاوية من التعاليم الإنسانية، والضمائر مجرد أسماء مرفوعة من الواقع تهرب إلى الخيال بحثاً عن خطاب إنساني يقودها إلى بر الأمان. وأشار إلى أن التجارب الفكرية التي تموج في بحر هائج مع رياح عاصفة دمرت الإنسانية، وجعلتها مجرد كلمات وشعارات لا تمس الواقع.

وتساءل الدكتور بن عبيد عن مستقبل الفكر الإنساني في غياب الاعتدال والوسطية، مؤكداً أن الحضارة التي شكلت سلم التنمية والنماء حين كانت في قاموس الإنسان، أصبحت الآن مهددة بسبب انتشار فيروس "الأنا" الذي يحارب الاعتدال والوسطية. وأوضح أن التطرف أصبح هواية تمارس ركوب الجهل في عصر مختلف، لكنه ما زال يجهل قيم الاعتدال والوسطية.

وشدد على أن العالم يحتاج إلى الفكر الإنساني القائم على الاعتدال والوسطية لإعادة بناء الحضارة الإنسانية، حيث يؤمن الإنسان بأن الحضارة هي بنيان متكامل يرتقي بالجميع إلى قمم المعالي، من خلال الاعتبار من الماضي، والتفكر في الحاضر، والتدبر في المستقبل بقيم ومبادئ الاعتدال والوسطية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org