محافظ "التقني": ملتحقو برامج التدريب أقل من احتياجات سوق العمل

قال لـ "وفد سبق": نسعى لثلاثة أضعاف العدد الحالي تحقيقاً للخطة العاشرة
محافظ "التقني": ملتحقو برامج التدريب أقل من احتياجات سوق العمل
- يتوجب إلحاق 70 ألف طالب مهنياً وتقليص نسبة المقاعد المتاحة بالجامعات.
- متطلبات المرحلة القادمة تستدعى الشراكة مع القطاع الخاص في التخطيط والتنفيذ.
- "التشغيل الذاتي" يحفز العاملين على الإدارة بالأساليب العلمية الحديثة.
- كليات التمييز تشكل إطاراً جديداً للشراكة بين القطاعين العام والخاص.
- تأسيس المركز الوطني للتقويم والاعتماد المهني أهم المبادرات الاستراتيجية.
- المؤسسة تأمل وصول المتدربين إلى 300 ألف في عام 2020م.
- البرامج التطويرية تهدف إلى التوسع كماً ونوعاً وبجودة مستدامة.
 
غزوان الحسن- سبق- الرياض- (تصوير: فايز الزيادي): أكد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على بن ناصر الغفيص، أن عدد الطلاب الملتحقين في برنامج التدريب التقني والمهني أقل بكثير من الاحتياج الفعلي لسوق العمل، ويتوجب إلحاق 70 الف طالب مهنياً وتقليص نسبة المقاعد المتاحة بالجامعات.
 
3 أضعاف
وأضاف خلال زيارة أجراها وفد صحيفة "سبق" إلى المؤسسة برئاسة رئيس التحرير علي الحازمي، قائلاً: "يتوجب إلحاق 70 ألف طالب سنوياً، أي ثلاثة أضعاف العدد الحالي بالتدريب التقني والمهني، وتقليص نسبة المقاعد المتاحة بالجامعات بنسبة 40 % لتحقيق ما ورد في الأمر الملكي الكريم بنهاية الخطة العاشرة لعام 2019".
 
متطلبات المرحلة
وتابع: "تحقيق متطلبات المرحلة القادمة بفاعلية يتطلب مزيداً من الشراكة مع القطاع الخاص في التخطيط والتنفيذ، ومن أبرز التحديات التي تواجه الكليات التقنية هي الحاجة إلى التوسع بمعدل كلية تقنية شهريا وضعف الإمكانات الإدارية المحلية وعدم توفر الكفاءات الوطنية حاليا".
 
وبين "الغفيص" أن من متطلبات المرحلة القادمة كذلك الاستجابة السريعة لسوق العمل من خلال الحاجة إلى فصل مهمة ضبط الجودة والتقويم على التنفيذ بالإضافة للحاجة إلى اعتماد مبادئ العائد على الاستثمار في تنفيذ البرامج التدريبية.
 
مبادرات استراتيجية
ولفت إلى أن من أهم المبادرات التي نفذت في مشروع إعادة هيكلة برامج المؤسسة تأسيس كليات التمييز التي تشكل إطاراً جديداً للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك تطوير الشراكات الاستراتيجية بإعادة هيكلة آليات البحث عن أصحاب الأعمال لإقامة شراكات استراتيجية.
 
وبين: "تم تحسين الكليات التقنية القائمة من خلال استحداث آليات لرفع الكفاءة وتحسين الخدمات وهي تطوير قدرات المدربين والعمليات الإدارية والمناهج التدريبية".
 
المقاييس السعودية
واعتبر محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أن من أهم المبادرات في استراتيجيات التنفيذ هو تأسيس المركز الوطني للتقويم والاعتماد المهني "المقاييس السعودية للمهارات" والذي يعمل على تطوير معايير المهارات الوطنية وتطبيق الاعتماد المؤسسي على جميع الوحدات التدريبية والاختبارات المعيارية على جميع الخريجين بالإضافة إلى تحسين نظرة المجتمع نحو التدريب التقني.
 
الطاقة الاستيعابية
وأشار محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إلى أن الطاقة الاستيعابية في الوضع الحالي 110 الف متدرب موزعين على 50 كلية تقنية و72 معهداً صناعياً، كاشفاً سعي المؤسسة خلال الوضع المستقبلي القادم لوصول عدد المتدربين إلى 300 ألف متدرب في عام 2020م وافتتاح وحدات تدريبية جديدة بمعدل وحدة تدريبة كل شهر، وتطبيق اعلى مقاييس الجودة العالمية بمساعدة شركاء دوليين وتشغيل الوحدات التدريبية ذاتياً وتحملها مسؤولية جودة مخرجاتها.
 
الشركات الدولية
وقال "الغفيص": "من العناصر الأساسية لنجاح مبادرات التشغيل الذاتي وفق الشركات الدولية للمقاييس السعودية للمهارات؛ حيث يتم خلالها الاختبارات القياسية للمتدربين وتقييم الوحدات التدريبية وبناء معايير مهنية وطنية جديدة، وربط استراتيجية التدريب بتقدير ذكي لاحتياج سوق العمل من خلال تحديد الاحتياج المستقبلي لسوق العمل من المهن ورصد محرجات التعليم والتدريب العائد على الاستثمار لتحديد جدوى البرامج التدريبية، بالإضافة إلى تحسين الصورة الذهنية لدى المجتمع عن التدريب المهني من خلال تعزيز الوعي بأهمية التدريب التقني للتطوير الصناعي التقني والتعريف بمبادرات التطوير وإيجابياتها وتقديم معلومات عن التدريب والفرص المستقبلية، ووحدات تدريبية متميزة مثل كليات التميز وكليات تقنية ومعاهد مهنية وبرامج تدريبية منتهية بالتوظيف.
 
التشغيل الذاتي
وحول التشغيل الذاتي قال "الغفيص": تسعى المؤسسة من خلال التشغيل الذاتي للاستفادة المثلى من الموارد البشرية والمالية المتاحة للمساهمة في تقديم تدريب نوعي متميز حيث يساعد التشغيل الذاتي على تحفيز العاملين في الكليات التقنية على إدارتها بالأساليب العلمية الحديثة وإسناد اتخاذ القرارات لهم بتفويض أكبر للصلاحيات والمسؤوليات والمهام مع نظام متطور للتقويم والمحاسبة في إطار مؤشرات أداء محدده، لخلق المنافسة بين تلك الكليات بشكل يضمن جودة التدريب والإسهام في تخريج متدربين ماهرين قادرين على المنافسة في سوق العمل.
 
كليات التمييز
وأوضح "الغفيص" أن كليات التميز تهدف إلى تقديم أرقى المعايير العالمية للتدريب التطبيقي في المملكة العربية السعودية من خلال استقطاب أفضل مقدمي خدمات التدريب عالميا للتشغيل المستقل لعدد من الكليات التقنية الجديدة والتي تركز برامجها المقدمة بشكل مباشر على تلبية احتياجات سوق العمل المحلي.
 
وبين أن افتتاح كليات المرحلة الأولى كان في شهر ذي القعدة من عام 1434هـ وبدء التشغيل في 10 كليات من خلال خمس أفضل مزودي الخدمة التدريبية؛ حيث تجاوز عدد المتقدمين 38058 طالب وطالبة للالتحاق بمعدل طلبات الالتحاق 6 طلاب لكل مقعد تدريبي في الثلثين التدريبي الأول والثاني وتم قبول 6763 طالب وطالبة على مستوى العشرة كليات ومن تلك الكليات كلية جازان ومكة بنين ومكة بنات وجدة بنات والخرج والرياض للسياحة وكلية محايل عسير.
 
وأضاف: "المرحلة الثانية من كليات التميز تم من خلالها تشغيل 27 كلية في مختلف مناطق المملكة ليصل العدد الإجمالي إلى 37 كليه تشغل بخبرات دولية".
 
اهتمام حكومي كبير
وختم الغفيص حديثه، مبيناً أن البرامج التطويرية الحالية للتدريب التقني والمهني بالمملكة تهدف للتوسع كماً ونوعاً وبجودة عالية وحسب احتياج سوق العمل لتنمية مستدامة ومتوازنة وإيجاد منظومة متكاملة تضمن فاعلية وجودة التدريب التقني والمهني ما سينتج من التشغيل الذاتي للوحدات التدريبية القائمة، وحدات تدريبية مسؤولة عن جودة مخرجاتها وملائمة برامجها لإحتياج سوق العمل المحيط بها.
 
وفد "سبق"
يذكر أن وفد الصحيفة كان يرأسه المدير العام رئيس التحرير علي الحازمي، وبحضور رئيس قسم العلاقات العامة الزميل أحمد البراهيم والزميل المصور فايز الزيادي.
 
 
 
 
 
 
 
 

أخبار قد تعجبك

No stories found.