تدشين مبادرة التأمين التعاوني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية

تُعَد نموذجًا تكافليًّا تعاونيًّا يأخذ في الحُسبان الجوانب الإنسانية والاجتماعية
وزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي
وزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي

أطلق وزير البيئة والمياه والزراعة، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها (وقاء) المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، مبادرة التأمين التعاوني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية، التي تأتي ضمن برنامج التحول الوطني، ويعمل على تنفيذها المركز والجهات ذات العلاقة لتعزيز استدامة القطاع الزراعي.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمركز "وقاء" المهندس أيمن بن سعد الغامدي، أن المبادرة تُعَد نموذجًا تكافليًّا تعاونيًّا يأخذ في الحسبان الجوانب الإنسانية والاجتماعية للمستفيدين في قطاع الزراعة من المزارعين ومربي الماشية؛ لتقليل الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي تسببها الآفات النباتية والأمراض الحيوانية، وتشمل أهم الأمراض والآفات في قطاعي الصحة النباتية والحيوانية.

وأرجع "الغامدي" أهمية المبادرة، إلى إسهامها في تحسين جوانب عدة في الثروة الحيوانية والنباتية في المملكة؛ لافتًا إلى دورها في حماية المنتجين الزراعيين من الخسائر المالية، وحماية الدعم الحكومي للمزارعين ومربي الماشية عن طريق تفعيل نظام التأمين التعاوني، وتقليل نسبة الفقد والهدر من الأغذية التي تسببها الآفات النباتية والأمراض الحيوانية، إضافة إلى دورها في تحفيز الاستثمار في المجال الزراعي، عبر تقليل المخاطر وضمان استدامة الموارد الحيوية.

يُشار إلى أن مركز "وقاء" يسعى إلى تطوير المبادرات والمشاريع، والدفع نحو تطوير نماذج الأعمال بكفاءة عالية؛ للإسهام في الحفاظ على الأمن الغذائي المحلي، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org