"هيئة السياحة" توقّع مذكرة مع نظيرتها السويسرية للترويج لمجموعة متنوعة من وجهات السفر

تتضمن تطويع التقنيات الحديثة والمتقدمة لتطوير وتحسين تجربة الزائر لتصبح أكثر سلاسة
"هيئة السياحة" توقّع مذكرة مع نظيرتها السويسرية للترويج لمجموعة متنوعة من وجهات السفر

أعلنت الهيئة السعودية للسياحة عن توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة السياحة السويسرية، بهدف تعزيز التعاون المشترك .

وتمت مراسم التوقيع في مقر الهيئة السعودية للسياحة، بحضور عضو المجلس الفيدرالي ووزير الاقتصاد والتعليم والبحث السويسري غي بارميلان، وسفيرة جمهورية سويسرا الاتحادية لدى المملكة ياسمين شاتيلاو، ووقّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين، ومدير منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في هيئة السياحة السويسرية إيفيو غوتز .

وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها بين الهيئتين، من أجل تبادل الخبرات والرؤى والمعلومات، وإطلاق المبادرات والمشاريع والبرامج المشتركة.

وترتكز الشراكة بشكل أساسي على تحديد الفرص المشتركة للتسويق، بهدف الترويج لمجموعة متنوعة من وجهات السفر في كلا البلدين، مع التركيز بشكل خاص على عناصر الجذب السياحي مثل: الأنشطة البحرية، والثقافة والتراث، والسياحة الريفية، من خلال جهود التسويق المشتركة؛ لجذب المسافرين الباحثين عن تجارب فريدة، وزيادة الوعي بالمملكة العربية السعودية وسويسرا كوجهتي سفر رائدتين تلبي تطلعات شرائح واسعة من المسافرين .

وستعمل الهيئة السعودية للسياحة وهيئة السياحة السويسرية بشكل مشترك على تطويع التقنيات الحديثة والمتقدمة من أجل تطوير وتحسين تجربة الزائر لتصبح أكثر سلاسة ومتعة وأماناً، وذلك عبر تعزيز التعاون والتفاعل بين وكالات وشركات السياحة المحلية، مما سيسهم في تحقيق المستهدفات المشتركة للقطاع السياحي بالمملكة العربية السعودية وسويسرا.

وبهذه المناسبة صرح الأستاذ فهد حميد الدين الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الهيئة السعودية قائلاً: "تعبر هذه الشراكة الهامة عن جهود ومساعي الهيئة السعودية للسياحة المستمرة لتعزيز التواصل مع الشركاء الدوليين وتبادل الخبرات وبحث فرص التعاون المشتركة؛ بالإضافة إلى العمل على تطوير تجارب وبرامج سياحية نوعية" وأضاف الرئيس التنفيذي: "ارتفع عدد الزيارات من سويسرا خلال العام الماضي بما يعادل 84%؛ ونسعى عبر هذه الشراكة لجذب المزيد من الزوار خلال الفترة القادمة".

وأكد المسؤول عن أسواق مجلس التعاون الخليجي في هيئة السياحة السويسرية ليفيو أن المملكة العربية السعودية تمثل أهمية بالغة بالنسبة لسويسرا كواحدة من أهم الأسواق الدولية، وأكبر أسواق دول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث تصل حصة المملكة من إجمالي عدد الإقامات ضمن دول مجلس التعاون إلى 40%، و300 ألف ليلة فندقية سنوياً، و420 فرنك سويسري معدل إنفاق يومي، مبيناً أن هيئة السياحة السويسرية افتتحت مكتبها الإقليمي بالرياض لتعزيز التقارب والتعاون المشترك.

وستنظم الهيئة السعودية للسياحة وهيئة السياحة السويسرية بشكل مشترك أيضاً فعاليات ومعارض ومؤتمرات في كلا البلدين، بهدف تعزيز تنمية القطاع السياحي، ويأتي ذلك تنفيذاً لأهداف مهمة في إطار رؤية المملكة 2030، وتعزيز رؤية مشتركة لمستقبل صناعة السياحة في البلدين.

وتسعى المملكة العربية السعودية إلى استقبال 150 مليون زائر بحلول عام 2030، وتعد واحدة من أسرع الوجهات نمواً في العالم، كما تعزز المملكة اتصالها بالعالم من خلال إستراتيجية الطيران عبر ميزانية تقدر بـ 100 مليار دولار، إذ تمتلك شبكة جوية تصل حالياً إلى أكثر من 128 وجهة، بما في ذلك سويسرا، ويرتبط البلدان الشقيقان بثلاث رحلات أسبوعية من جنيف إلى الرياض، بسعة تصل إلى 330 مقعداً، وأربع رحلات أسبوعية من جنيف إلى جدة بسعة تصل إلى 564 مقعداً، كما تتوفر رحلات من زيورخ إلى الرياض بثلاث رحلات أسبوعية وأكثر من 300 مقعد.

وتأتي هذه الاتفاقية في وقت أصبحت فيه زيارة المملكة العربية السعودية أكثر سهولة وسلاسة من أي وقت مضى؛ نظير التسهيلات المقدمة وعدد أنواع تأشيرات الدخول للبلاد تشمل تأشيرات إلكترونية، والبنية التحتية الرقمية التي تتمثل في منصة روح السعودية وما تقدمه من معلومات ثرية وخيارات واسعة وخرائط تفاعلية وبيانات صحية؛ إضافةً لأجندة غنية بالفعاليات العالمية والنوعية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org