ضوابط واختفاء.. إشادة بقرار إلزام المعلنين بالترخيص والعقوبة للمخالف

يضمن للجميع خضوع ما يعلن عنه من منتجات أو خدمات لأنواع الرقابة
ضوابط واختفاء.. إشادة بقرار إلزام المعلنين بالترخيص والعقوبة للمخالف

أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بما أصدرته هيئة الإعلام المرئي والمسموع من إلزام المعلنين بإصدار الترخيص النظامي وفقًا لما حدّدته الهيئة من ضوابط لمزاولة الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم المحتوى الإعلاني بما يضمن للجميع ضمان ما يعلن عنه من منتجات أو خدمات خاضعة للرقابة ومتوافقة مع الاشتراطات المعمول بها في مختلف المجالات.

وقال عدد من المواطنين، إنه بعد إعلان هيئة الإعلام المرئي والمسموع وتنظيمها محتوى الإعلانات سيلاحظ الجميع اختفاء الكثير من ساحة الإعلانات التي قد شهدت تزاحمًا كبيرًا في مواقع التواصل الاجتماعي بحالتين الأولى منهما بمقابل مادي للمعلنين والأخرى بدعوات للحضور.

وأشاروا إلى أن هذا الأمر سيجعل المنشآت التجارية تلتزم بمعايير الإعلانات والمعتمدة نظامًا من هيئة الإعلام المرئي والمسموع وذلك بعدم استضافة المعلنين إلا بعد التأكد من حصولهم على الترخيص النظامي وإلا سيكونون معرّضين للمساءلة القانونية وما يترتب عليها من عقوبات وإجراءات نظامية.

وأوضح أحد مُلاك المنشآت التجارية، لـ"سبق"، أن الآلية التنظيمية الجديدة للإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت واضحة ومحددة بالضوابط والشروط، ولن نستضيف المعلنين إلا بعد التأكّد من وجود الترخيص النظامي تمشيًا مع الأنظمة واللوائح الصادرة بهذا الخصوص.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org