السودانيون بمكة: مواقف المملكة الإنسانية تعكس تاريخها المشرف في خدمة الأمة الإسلامية

قالوا إن الشعب السوداني لن ينسى أبداً المواقف الصادقة والأخوية لخادم الحرمين وولي العهد
أحد المعتمرين السودانيين
أحد المعتمرين السودانيين

عبر عدد من الأشقاء السودانيين المقيمين في مكة المكرمة والقادمين إليها بتأشيرة العمرة عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على توجيهاته بتمديد مدة الإقامة لتأشيرات المعتمرين السودانيين في المملكة الذين تصعب عودتهم إلى بلادهم في ظل الأزمة الحالية، وإطلاق خدمة "استضافة المعتمرين السودانيين" على منصة وزارة الداخلية الإلكترونية "أبشر أفراد"، لمن يرغب من المواطنين والمقيمين استضافتهم.

وتفصيلاً، أشاد المقيمون السودانيون في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية "واس" بمضمون ما جاء في التوجيهات الكريمة مؤكدين أنها تمثل روح الأخوة وقيم الأصالة للقيادة والشعب السعودي وتعكس تاريخ المملكة المشرف في خدمة قضايا الأمة الإسلامية.

وقال منتصر الزبير حاكم: إن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - كانت بمثابة البلسم الشافي لما يمر به العديد من السودانيين من معاناة والذين تقطعت بهم السبل جراء الحرب المستعرة الدائرة في بلادهم لتأتي تلك الأوامر كالغيث، الذي خفف عن الجميع آلامهم وأحزانهم وخفف من مصابهم، مؤكداً أن ذلك يدل على ما يحمله الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين والشعب السعودي من صادق الأخوة والود لأبناء الشعب السوداني.

من جانبه، ثمن محمد آدم عيد، الاستقبال الذي وجده من المسؤولين بجوازات العاصمة المقدسة تجاه أبناء الشعب السوداني من خلال تسهيل الإجراءات المطلوبة ومعاملتهم بكل ود واحترام مؤكداً أن هذا الأمر ليس بمستغرب على قيادة وشعب المملكة، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء لما يقدمانه لأبناء الشعب السوداني خاصة وجميع شعوب العالم، من خلال إنقاذ العديد من العالقين في أتون تلك الحرب في السودان من جميع الجنسيات عن طريق الأسطول البحري وإخراجهم من تلك المحنة وإيصالهم إلى ميناء جدة، ثم تسهيل نقلهم إلى بلدانهم بسلام حيث قدمت المملكة ولازالت تقدم نموذجاً مشرفاً خلال هذه الأزمة أشادت به جميع دول العالم.

وقال السر أحمد عبدالله: إن الشعب السوداني لن ينسى أبداً المواقف الصادقة والأخوية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين في هذه المحنة التي يمر بها السودان، مؤكداً أن أوامره الكريمة في هذا الشأن -أيده الله- كان لها الأثر البالغ في التخفيف من وطأة تلك الأزمة.

وأضاف: كما يعرف الصديق في لحظة المحن والمصائب، فالدول تظهر معادنها عند الشدائد وليس غريباً هذه المواقف الإنسانية التي تمثل قيم الشهامة والأصالة على المملكة العربية السعودية تحت قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء وأن يجعل ما يقدمانه للشعب السوداني في موازين أعمالهم إنه سميع مجيب.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org