زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية في محمية الإمام تركي بن عبدالله

لزيادة الرقعة الخضراء والحد من التصحر واستعادة التنوع الأحيائي
زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية في محمية الإمام تركي بن عبدالله

أبرم الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد العبدالقادر عقداً لمدة عامين مع إحدى الشركات الوطنية للتشجير في محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، يجري بموجبه زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية، فضلاً عن تنفيذ أعمال الري بالمياة المعالجة وتوفير خدمات الرعاية.

ويأتي مشروع التشجير ضمن مذكرة التفاهم الموقعة مع هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية بهدف التعاون لتنمية الغطاء النباتي وحمياته وتعزيز تنوعه في المحمية، ضمن جهود المركز التي يبذلها لزيادة الرقعة الخضراء حول المملكة ومنها المحميات الطبيعية، إضافة إلى الحد من التصحر واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية، وتحسين جودة الحياة تحقيقاً لمستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.

يذكر أن المركز يعمل على حماية مواقع الغطاء النباتي والمحافظة عليها وتنميتها والرقابة عليها وتأهيل المتدهور منها، فضلاً عن الكشف عن التعديات عليها ومكافحة الاحتطاب في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى الإشراف على إدارة أراضي المراعي والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، مما يعزز التنمية البيئية المستدامة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.