البرتقال أبرزها.. 200 ألف شجرة حمضيات تُثري سهول وأودية العلا

مهرجان الحمضيات يمثل فرصة أمام المزارعين لتسويق منتجاتهم
أرشيفية
أرشيفية

تُعد الحمضيات من أهم المنتجات الزراعية التي تشتهر بها محافظة العلا، والتي توارث الأجيال في زراعتها منذ قديم الزمان إلى الآن.

وتحوي سهول وأودية محافظة العلا نحو أكثر من 200 ألف شجرة حمضيات، على مساحة 800 هكتار، وهي ثاني أهم محصول فاكهة بعد نخيل التمر، وتنتج سنويًّا 15 ألف طن، وهو ما يمثل 30% من إجمالي إنتاج المملكة من الحمضيات المتنوعة؛ وفق الإحصائية التقريبية التي أصدرتها الهيئة الملكية لمحافظة العلا.

ويزرع بالعلا ما يزيد على 29 صنفًا من الأصناف المختلفة، وتشمل البرتقال واليوسفي والليمون الحلو والليمون الشعيري والبنزهير والجريب فروت والشادوك والملكي "الكمكوات" والترونج، ويمثل البرتقال نحو 80% منها.

وفي كل عام تشهد محافظة العلا انطلاق فعاليات مهرجان العلا للحمضيات تحت إشراف الهيئة الملكية لمحافظة العلا.

ويتزامن موعد المهرجان مع موسم الحصاد الذي يقع ضمن فترة إقامة فعاليات الموسم الشتوي، ويمثل فرصة للمزارعين لتسويق منتجاتهم من الحمضيات والصناعات القائمة عليها، ويسلط الضوء على منتجات العلا المتميزة؛ حيث تقدر القيمة النقدية التقديرية لمنتجات الحمضيات بحوالي 75 مليون ريال سنويًّا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org