بين "سحر شيخ" وصندوق الموارد

بين "سحر شيخ" وصندوق الموارد
 
المصادفات أحياناً تبرز المستحيل.. ففي إمارة دبي وقفت البريطانية (سحر شيخ) ذات الأصول الباكستانية مع طفلها أمام طابور انتظار لمحل مخصص للتسوق، وكانت تشاهد عاملاً أمامها لم يستطع دفع ثمن كيس خبز وزبادي في دولة اقتصادية ضخمة، تحتضن أكثر من خمسة ملايين عامل في المهن كافة؛ ما أثارها هذا لتتساءل: ماذا يمكن فعله تجاه هذا العامل؟
 
استدعت العامل، وقالت له إن هذا اليوم يصادف ميلاد ابني؛ وبهذه المناسبة خُذّ من المحل ما تريد. فتوجه العامل إلى داخل المتجر، وخرج بقارورة حليب بنكهة الفراولة، ولم يستغلها؛ وكان متواضعاً وقنوعاً.
 
ثم وُفّقت هذه المرأة قوية الإرادة بعد تسع سنوات من هذا الموقف لتأسيس مبادرة خيرية، تهدف إلى توفير خدمات لدعم ما يربو على 53 ألف عامل أجنبي موزعين على 52 مخيماً للعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وقالت السيدة "سحر" إن لديها أربعة أطفال، وهي الآن تتبنى 53 ألف شخص. لا شك أنها وظيفة غير سهلة..
 
اتخذت" سحر" قوانين مهمة في عملها تجاه هؤلاء العمال، أولها نشر المعرفة التي تقوم على توفير استشارات للعمال، وتنظيم نشاطات لهم خارج المخيمات، فضلاً عن توزيع المساعدات وتغطية النفقات الطبية أحياناً، إضافة إلى تسديد نفقات مدارس أطفالهم في بلادهم، وتثقيفهم تجاه نظافة الأجساد والأماكن التي يقطنون فيها ببلدانهم تجنباً للأمراض وانتشارها، كما يتم تقديم دورات باللغة الإنجليزية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في دبي لهؤلاء العمال، على أمل أن يقوموا بنشر تلك الثقافة والمعرفة أيضاً.
 
أما ثاني القوانين تجاه العمال في هذه الجمعية المحافظة على حقوقهم الخاصة والعامة فعملت "سحر" من خلالها على تفعيل المبادرة معتمدة على وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال تعاونها مع غرفة تجارة وصناعة دبي ووزارة العمل؛ ليتم التأكد من أن العمال الأجانب في الدولة مدركون لحقوقهم، خاصة في الحالات التي يتوقف فيها أصحاب العمل عن دفع أجورهم، ومساعدتهم على استلامها من أصحاب العمل؛ لكي تتحقق لهم المعيشة المناسبة والسكن الملائم. وقالت "شيخ" إن اللوم يقع على مشغلي هؤلاء العمال، وليس على الحكومة. مضيفة بأن قوانين العمل في الإمارات نصت على حماية استغلال هؤلاء العمال، مشيرة إلى أن القانون ينص بأنه في حال لم يُدفع أجر العامل حتى ولو لشهر واحد يحق له الحصول على أجره وتذكرة لطائرة تعيده إلى بلده، إضافة إلى أي مصاريف خارجية يمكن أن يحتاج إليها.
 
قصة الوطن الكبير (السعودية) في التوفيق بين عمل (سحر شيخ) البريطانية الجنسية وصندوق الموارد البشرية "هدف" في أن "هدف" يهدف إلى توفير القوى العاملة المؤهلة للعمل في القطاع الخاص، من خلال تمويل برامج تتواءم مع احتياجات سوق العمل، وإجراء دراسات تعالج معوقات التوظيف، كتمازج في النظرة الإنسانية والأخلاقية للبشر في تهيئتهم إلى العمل الجاد. فـ"هدف" لديه برامج التدريب المنتهي بالتوظيف والتنظيم الوطني للتدريب ودعم عقود التشغيل والصيانة بمنح الموظفين مرتبات شهرية تضاف إلى ما يقدَّم لهم، وكذلك تدريبهم في المعاهد غير الربحية وبرنامج العمل عن بُعد، إضافة إلى التدريب الصحي وبرنامج ماهر لتأهيل الكوادر المتخصصة، وتأهيل ودعم ملاك المنشآت الصغيرة، وكذلك تشغيل السجناء والتدريب على رأس العمل، وتطوير مسؤولي الموارد البشرية وبرنامج التدريب الصيفي.
الصندوق لا يكتفي بهذا وحسب، بل لديه مقياس الميول المهنية للشباب والشابات في الميكانيكا والدهان والحدادة والنجارة والحِرف اليدوية والخياطة والمهارات اليدوية كالمشاعل النسوية وتخصصاتها.
وتجاوز "هدف" إلى مراجعة الاحتياجات الوظيفية لسوق العمل وتغطيتها بهؤلاء المحتاجين للعمل، حتى أن هدف يروي قصص النجاحات لمن وُفّقوا إلى النجاح عن طرق هدف، ومنح جائزة قيمة لأفضل من تجاوز المحن والصعوبات.. كما أن "هدف" يؤنث المحال النسائية وشغلها بمواطنات.. ويراجع الحاجة للاستقدام، ويدعم رفع الأجور الشهرية الإضافية..
 
صندوق الموارد البشرية السعودية ما زال كثير من الناس يجهلونه، وهو يقدم أنموذجاً فريداً لليد السعودية..
 
لكم أن تتخيلوا أن إحدى الشركات المشغلة لأحد القطاعات التعليمية توظف موظفين وموظفات، لا يعلمون أن "هدف" يقدم جزءاً من المرتبات للموظفات، وما زالت تلك الموظفات لا يعلمن ما إذا كان هدف يدعم مرتباتهن، وهل يستطيع هدف حماية حقوقهن.. القصور هنا أن الشركة لا تراعي الأمانة أمام الله ثم أمام مسؤولي القطاع، وتشغل تلك النخبة من الموظفات برواتب زهيدة من الدراهم، والعنف في التعامل معهن في الإجازات والاستئذانات وحقوق تعنى بالرواتب وساعات العمل في الأيام الخوالي؟
 
في النهاية.. إنها قصة نجاح لـ"هدف" كما كانت تلك المرأة قوية الإرادة؛ إذ قدم "هدف" إنجازات وطنية، ومع ذلك عاتبه (الشورى) الذي يجب أن يعاتَب هو قبل أن يعاتِب الآخرين.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org