"MBC" تُدشِّن مقرها في الرياض.. آل إبراهيم: بعد 3 عقود من بدء رحلتنا ننطلق مجددًا من أرض الوطن

ضمن مشروع "المدينة الإعلامية" الحاضنة لقطاعات الثقافة والتقنية والإعلام
رئيس مجلس إدارة مجموعة "MBC" وليد آل إبراهيم
رئيس مجلس إدارة مجموعة "MBC" وليد آل إبراهيم

دشَّنت مجموعة "MBC" اليوم الأحد مقرها في العاصمة السعودية الرياض، ضمن مشروع "المدينة الإعلامية" الحاضنة لقطاعات الثقافة والتقنية والإعلام؛ وذلك بهدف مزاولة الأعمال منها في غضون الأعوام الخمسة القادمة.

وقال وليد آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة "MBC" ، خلال كلمته في حفل تدشين مقر المجموعة الذي حضره عدد من الفنانين والإعلاميين والمشاهير: إنه بعد ثلاثة عقود من بدء رحلة mbc ننطلق مجددًا من أرض الوطن. وإن السعودية تشهد نهضة شاملة، وتطورًا كبيرًا تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان. مشيرًا إلى أن "الدعم اللامحدود المتوافر لقطاعات الثقافة والإبداع والإعلام والترفيه، الذي تجاوز حدود أحلامنا؛ ليستوعب أحلام كل المبدعين في الوطن العربي، هو ما دفعنا إلى أن نكون بينكم اليوم".

وقال: "لعلها فرصة مناسبة لكي أذكر أنه في عام 2014، وفي اجتماع مع سمو الأمير محمد بن سلمان، سألني: لماذا لا يكون هناك مقر لـMBC في الرياض؟ فذكرت له العقبات التي تحول دون ذلك حينها، وكان سموه يدوِّن الملاحظات، ولم أتخيَّل حينها أن هذا الحلم من الممكن أن يتحقق، ونكون بينكم اليوم. ولعل عددًا منكم مثلي لم يخطر بباله حجم التطور الذي شهدته السعودية في فترة قياسية. ونحن نعلم أننا هنا سنكون أقوى، وسننتقل بمشاريعنا إلى مستويات أخرى، طالما حاولنا الوصول إليها أو محاكاتها".

مختتمًا كلمته بقوله: "لا يفوتني أن أوجه عميق الشكر للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبًا".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org