قصة تضحية.. ابن رفحاء يتبرع بكليته لإنقاذ شقيقه من معاناة الغسيل الكلوي

أحمد السعدي قدّم جزءًا من جسده لشقيقه فهد.. والعملية تكللت بالنجاح
قصة تضحية.. ابن رفحاء يتبرع بكليته لإنقاذ شقيقه من معاناة الغسيل الكلوي

ضرب المواطن أحمد بن حمدان السعدي (35 عامًا) من سكان محافظة رفحاء مثالًا رائعًا في التضحية والإيثار من خلال تبرعه لشقيقه فهد، البالغ من العمر 29 عامًا، بكليته، حيث أنهى معاناته بسبب الغسيل الكلوي، والذي لازمه منذ سنوات وأرهقه صحيًا.

وكان المواطن فهد بن حمدان السعدي قد أصيب بمرض القصور الكلوي قبل سنوات، وراجع العديد من المستشفيات والمراكز الطبية؛ أملًا في الشفاء، لكنهم أبلغوه أنه لا حل أمامه سوى الغسيل الكلوي الذي بدأ مراحله قبل نحو عام في مستشفى رفحاء.

ولم يتحمّل "أحمد" مشاهدة شقيقه الأصغر "فهد" وهو يصارع المرض وجلسات الغسيل الكلوي؛ فقرر التبرع له بجزء من جسده، في سبيل إعادته للحياة بشكل طبيعي بعد إتمام العملية.

وشهد مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، أمس الأول، عملية "نقل وزراعة الكلية" والتي تكللت بالنجاح.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org