بموروثها الشعبي.. "الجنبية" تستقطب زوّار الخيمة النجرانية

تحمل إرثاً حضارياً للمنطقة تتوارثه الأجيال عبر مراحل التاريخ
بموروثها الشعبي.. "الجنبية" تستقطب زوّار الخيمة النجرانية

جذبت "الجنبية" بأنواعها المختلفة أنظار زوّار الخيمة النجرانية، ضمن مهرجان "صيفنا هايل 2024"، الذي تنظّمه أمانة المنطقة، وذلك في مواقع مختلفة بمدينة نجران.

وتُعد "الجنبية" موروثاً أصيلاً يعكس إرثاً حضارياً للمنطقة تتوارثه الأجيال عبر مراحل التاريخ، ويعتبر جزءاً لا يتجزّأ من الهوية النجرانية، التي تعبّر عن أصالة وفن الأزياء الشعبية بالمنطقة، حيث لا يزال أهالي منطقة نجران، متشبثين بتاريخهم وأمجادهم من خلال الزي الشعبي المحلي الذي تُعد "الجنبية" إحدى سماته، لما يحمله من فخرٍ واعتزازٍ وقيمة للمكان، وإرثٍ مستلهمٍ من طبيعة التاريخ، ورمزٍ من الرموز الوطنية التي يعتز بها الفرد ويتوارثها عبر امتداد التاريخ.

ويحرص الأهالي على ارتداء "الجنبية" في المناسبات الاجتماعية والأعياد وخلال الألعاب الشعبية؛ بوصفها رمزاً للانتماء والرجولة والتقاليد الأصيلة، ومن العادات والتقاليد الراسخة التي تأتي ضمن التراث الغني والجميل الذي تتميّز به منطقة نجران.

وشهدت الخيمة إقبالاً من قِبل الزوّار للتعرُّف على أنواع الجنابي وأشكالها، ومدى إعجابهم بهذا الموروث الشعبي الأصيل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org