السعودية تنهض بجهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر في يومه العالمي

"إغاثي الملك سلمان" يعمل على أكثر من 1700 مشروع بمختلف الأنشطة الإنسانية
السعودية تنهض بجهودها في تحقيق التنمية والقضاء على الفقر في يومه العالمي

تشارك السعودية منظومة دول العالم في اليوم العالمي لمكافحة الفقر الذي يصادف الـ17 من أكتوبر من كل عام، مبرزة جهودها في تحقيق التنمية، والقضاء على الفقر، والتخفيف من وطأته؛ الأمر الذي جعلها من أكثر الدول المانحة على مستوى العالم، والداعمة لأنشطة المؤسسات والمنظمات الدولية ذات البرامج المتخصصة بمكافحة الفقر على المستوى العالمي.

وتستشعر مكافحة الفقر من خلال شعورها بالمسؤولية الأخلاقية والإنسانية نحو الآخرين، مستمرة في تقديم المساعدات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول الفقيرة، ودعم المشروعات المتعلقة بالأمن الغذائي والمياه والإصحاح البيئي والتغذية والصحة والإيواء والخدمات التعليمية، ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية، وغيرها من الخدمات اللوجستية؛ إذ تولي أهمية كبرى لقضايا التنمية ودعم الجهود التنموية في الدول النامية بهدف القضاء على الفقر، ومساعدة الشعوب التي تواجه أوضاعًا خاصة وطارئة، وفي حالات الكوارث الطبيعية.

وتولي اهتمامًا كبيرًا لقضايا التنمية، ودعم المبادرات الإنسانية والجهود التنموية المتعلقة بتحقيق النمو في الدول النامية.. وبذلت مجهوداتها للمساعدة في تحقيق الأمن الغذائي عالميًّا؛ إذ يعمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على أكثر من 1700 مشروع، تركز على مجالات مختلفة، منها على سبيل المثال لا الحصر: الأمن الغذائي، التغذية، المياه والإصحاح البيئي، التعليم والصحة.. مؤكدة التزام السعودية بالتعاون مع المنظمات الدولية والهيئات التابعة للأمم المتحدة في سبيل تقديم الدعم اللازم، والعمل سوية نحو المضي قدمًا.

وتؤكد السعودية التزامها بتحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستوى الوطني، والاستمرار في بذل الجهود والتعاون الدولي في سبيل التكاتف للحد من الفقر المدقع، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومد يد العون والمساعدة بما يحقق مصلحة الدول والشعوب. كما أطلقت على الصعيد المحلي العديد من البرامج والمبادرات بهدف معالجة الفقر والقضاء عليه، ودعم الجمعيات الخيرية بما يكفل لها تحقيق رسالتها في مساعدة الأرامل والأيتام وذوي الإعاقة.

يُذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت الـ17من أكتوبر يومًا عالميًّا لمكافحة الفقر؛ وذلك من أجل حشد الجهود وتعبئتها، وخلق حراك نشط وفعّال على جميع الأصعدة لمكافحة الفقر في العالم بأكمله، كما يعد هذا اليوم العالمي بمنزلة التذكير للمجتمع الدولي من أجل الفقر والفقراء، والوقوف إلى جوارهم في محنهم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.