“ولي العهد الأكثر تأثيرًا”.. شخصية قوية وطموحة.. ونتيجة غير مستغربة

وعد فأوفى وخطط وأنجز
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

قال المحلل السياسي نايف بن عبدالله الحربي لـ”سبق” إن استفتاء وكالة RT والذي حظي فيه سمو ولي العهد بأكثر من 7 ملايين صوت، هو تأكيد للمؤكد تجاه شخصية قوية وحازمة وصارمة وصاحبة رؤية طموحة.

وأضاف أن "فوز ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز غير مستغرب، حيث إن سموه قال وفعل، ووعد فأوفى، وخطّط وأنجز"، مضيفًا: "لن نشيخ وفينا ولي العهد الأمير كما علّم الشباب ‏كيف يفكر في مستقبل"، مشيرًا إلى فوز ولي العهد بالعديد من الألقاب من خلال مجلات متخصصة عالمية وعربية وإسلامية ودولية.

وبيّن أن شخصية ولي العهد تحاملت على كل ما واجهته من تحديات وحملات إعلامية ظالمة، ووقفت في وجه كل من فكر في الإضرار بأمن وسلامة ومصالح البلاد ونجحت في تجاوز كل ذلك؛ لأن مصلحة السعودية بالنسبة إليه أولاً وقبل كل شيء.

وقال: إن ولي العهد القائد العربي الأكثر تأثيراً".. ⁧‫يفوز باللقب وهذا دليل قاطع على الخطط والإنجازت التي حققها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو الذي دفع الشباب السعودي لهذا العطاء والإبداع في جميع المجالات بل وشبه الشباب السعودي كجبل طويق.

وزاد أن: خمسة أعوام مرّت، كانت كفيلة بأن تجعل شخصية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الشخصية الاستثنائية الفذة المحفزة على الإصرار والداعمة لكل نجاح، شخصية ولي العهد المؤثرة كانت باختصار شديد الشخصية القيادية المؤثرة الأقرب لقلوب وأنظار العالم، ليكون أحد الأبطال الذين نفاخر بهم في صناعة التاريخ والأمجاد.

وأشار “الحربي” إلى أنه "وعلى الرغم من كل المتغيرات والتحديات التي يشهدها العالم ويتأثر بها وتتأثر بها المملكة كجزء من العالم، إلاّ أن نصيب الداخل السعودي من حرص وعمل الأمير القائد كان الأبرز والأهم في خريطة عمل سموه، وتواصل حضور العمل في الخطوات الإصلاحية المستمرة والمتتابعة، وتواصل تنفيذ مشروعات إستراتيجية كمشروعات التصنيع العسكري ومشروعات الإسكان ومشروعات نيوم والقدية والعلا وتوطين التقنيات ليعمل عليها أبناء المملكة كهدف إستراتيجي".

وعن النموذج التنموي والسياسي والاقتصادي والثقافي الذي يبنيه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- في المجالات كافة، أوضح أنه "نموذج فريد وملهم، وإن المشروع الذي يقوده ولي العهد لا يقتصر على السعودية فقط، بل يمتد إلى المنطقة كلها، وهو مبني على حقائق وأرقام لا تخطئ ولا تكذب، وعلى طموحات تتجاوز التحديات، وآمال عراض بالقدرة على البناء والتخطيط والتنفيذ".

وأبان “الحربي” أن ولي العهد أعلن أكثر من مرة أن حلمه الشخصي الذي سيرعاه ويضمن حدوثه هو أنه سيحول منطقة الشرق الأوسط إلى "أوروبا الجديدة” وقال: "مكّن ولي العهد شعبه من النجاح والإنجاز، وكان الموجه المحب والداعم الحقيقي لبناء الوطن والإنسان، ليس هذا فحسب، بل كان القريب الدائم من شعبه".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org