أخصائي التوجيه والإرشاد النفسي الدكتور فواز بن كاسب
أخصائي التوجيه والإرشاد النفسي الدكتور فواز بن كاسب

"أخصائي نفسي" لـ"سبق": إثارة التعصب الرياضي مع مشاركات المنتخب يؤثر في اللاعبين والنتائج

"بن كاسب": بعض مقدمي البرامج يريدون كسب تأييد الجماهير وإثارة الشارع الرياضي

أوضح أخصائي التوجيه والإرشاد النفسي الدكتور فواز بن كاسب، أن إثارة نعرات التعصب الرياضي في هذا التوقيت الذي يشهد مشاركة دولية للمنتخب؛ يؤثر في أداء اللاعبين ونتائج الفريق.

وتفصيلًا، قال "بن كاسب" لـ"سبق"، إنه كان من المؤمل بناء إعلام مؤسسي مهني يكون لديه رسالة تحمل جميع الجوانب الاجتماعية والوطنية؛ حيث يكون لها دور مهم جدًّا في الجانب النفسي، باعتبار الإعلام الرياضي إحدى البيئات التي تباشر أداء الفريق في أي لعبة سواء كانت لعبة فردية أو لعبة جماعية.

وأشار إلى أن إعلامنا الرياضي في المملكة منذ نشأته يؤيد الحركة الرياضية بداية من الستينيات الهجرية ثم تطور حتى وصل إلى الوضع الراهن في عصر النهضة؛ حيث كان هناك إعلام متميز بالمحتوى والأداء ومواكبة الحركة الرياضية.

وأكد "فواز بن كاسب" أن ما شهده الإعلام الرياضي من تعصب رياضي في العقدين الماضيين، هو بسبب بعض البرامج التي ظهرت وأصبحت لها شعبية من خلال أداء المقدمين الذين كان لهم دور كبير في جذب انتباه الكثير من المتابعين الذين يفتقد بعضهم إلى الوعي والثقافة التي تستقبل الرسالة الإيجابية وترفض كثيرًا من الإعلاميين الذين ليس لديهم حس ونضج إعلامي كافٍ لمعرفة تأثير بعض التحزبات.

وزاد أن بعض الرسائل يتم فيها مناكفة بعض من قدّم للمنتخب والأندية من الإنجازات ومن التاريخ والمجد؛ مشيرًا إلى أننا نحتاج إلى عمل مؤسسي مهني رياضي يواكب هذه الحركة، ويكون لديه التحيز الإيجابي دون أي نوع من الضغط على بعض الشخصيات التي أدت وخدمت المنتخب وخاصة كرة القدم.

وأردف أن هناك بعض مقدمي البرامج يريدون كسب تأييد الجماهير وإثارة الشارع الرياضي، وبالتالي يصب ذلك في التعصب الرياضي السلبي، من خلال استغلال هذا المنبر، وتحريك الشارع الرياضي في السعودية، خاصة اختيار بعض المواضيع في هذه الفترة التي يعيشها المنتخب مع المنافسة في كأس آسيا، ونحتاج فيها إعلامًا واقعيًّا ومتزنًا ليستفيد من شعبية هذه "البرامج".

ولفت أخصائي التوجيه والإرشاد النفسي، إلى أن هذه الممارسات تزيد من التعصب في الأندية وتنقل إلى المنتخب، للاستفادة من التوهج والخروج مرة أخرى لكي يكون لهم شهرة على حساب أداء المنتخب وعلى أداء الأمن الاجتماعي في المملكة.

ونوّه "بن كاسب" بأهمية أن يكون لدى المذيع بعد وعمق في اختيار المواضيع والتوقف عن مناكفة بعض اللاعبين وبعض الرموز الذين قدموا الكثير للمنتخب، والمسؤولية بأن يكون لديه المتابعة والمراقبة والدفع باتجاه تحسين الأداء، حتى يكون عونًا ويكون إحدى المحاور الرئيسية التي تخدم الرياضة في السعودية، وتعزز من التنافس الشريف بين الأندية، حتى ينعكس ذلك على الحراك الرياضي والمنافسة بالمملكة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org