معالج ومختص نفسي يحذر من خطورة "الشبو" ويوضح آثاره المدمرة

شكر وزارة الشؤون الإسلامية على دورها الهام في محاربته
الدكتور عبد الرحمن الخيران
الدكتور عبد الرحمن الخيران

نصح المختص بتعزيز الصحة النفسية الدكتور عبد الرحمن الخيران، كل مدمن لمادة "الشبو" المميت أن يبدأ بالعلاج فوراً، ولا يتأخر ومن كان له قريب أو صديق مدمن بأن لا يتركه بدواعي الخوف ويبادر بعلاجه، ويبلغ الجهات المختصة عن المروجين له.

وشدد "الخيران" على أن إدمان مادة الشبو هو انتحار وهلاك، داعياً الأسرة التي لديها مدمن الشبو بالحذر منه فإن خطره على الأسرة بالكامل.

وأكد ضرورة البدء بعلاجه فوراً، والتعاون مع الجهات المختصة للإبلاغ عن المروجين الذي لا يراعون ذمة ولا حرمة الدماء والأنفس المعصومة.

وبين "الخيران" أن خطر إدمان مادة "‫الشبو"، يتمثل في تدمير خلايا المخ وجهاز المناعة، والسلوك العدواني (ضرب - قتل - دهس - سرقة، والسكتة القلبية، والهلاوس السمعية والبصرية، والانفصام، اكتئاب، وشذوذ).

وشكر "الخيران"، الجهود التي بذلتها وزارة الشؤون الإسلامية، مؤكداً أن الشكر قليل في حقهم.

وأضاف "الخيران" أن "ما نلمسه ونشاهده من خلال الخطب التي تقوم بدور كبير في حل قضايا المجتمع (طلاق – مخدرات - فساد إرهاب - جماعات ضالة)"، مختتماً تغريدته بالتأكيد على ما تقدمه الوزارة ومنسوبيها والخطباء للمجتمع من رسائل توعوية وتثقيفية بخطورة هذه السموم، راجياً من المسئولين بوزارة الشؤون الإسلامية التكثيف وتكرار الخطب التي لها أثر إيجابي على جميع أفراد المتجمع وخاصة الشباب.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org