ما لا تعرفه عن معنى مصطلح "كفاءة الطاقة".. هنا أمثلة من الشتاء والصيف

انتشار المفهوم الصحيح يساهم في تقليص مبالغ الفواتير خاصة بعد ارتفاعها
ما لا تعرفه عن معنى مصطلح "كفاءة الطاقة".. هنا أمثلة من الشتاء والصيف

يردد الكثيرون مصطلح "كفاءة الطاقة"، وقد يقرؤونه في وسائل الإعلام، دون إدراك حقيقة مضمونه، وماذا يعني على وجه التحديد، إذ يعتقد البعض منهم أن المصطلح يعني ترشيد استعمال الطاقة، بالتقليل من استخدامها، بيد أن المصطلح بعيد كل البعد عن الترشيد المباشر للطاقة، وإن كان هذا الترشيد، هو الهدف الأساسي في نهاية الأمر.

والمصطلح ـ بحسب مختصين ـ يعني استخدام كمية أقل من الطاقة للحصول على المنتج نفسه أو الخدمة ذاتها، بما لا يمس جانب الرفاهية التي ينشدها المواطن أو المقيم في معيشته.

ويقوم المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بابتكار برامح، واتباع معايير تعزز من مفهوم "كفاءة الطاقة" في المجتمع السعودي، عبر إسداء مئات النصائح، وبث الرسائل التوعوية إلى أفراد المجتمع، التي تحثهم على الاستخدام الأمثل والمرشد لوسائل الطاقة بجميع أنواعها، وعدم الهدر فيها.

وبحسب متخصصين، فإن العمل على تطبيق متطلبات "كفاءة الطاقة" يضمن في نهاية الطريق، استخدام طاقة أقل، دون التضييق على المواطن أو المقيم، بإجبارهم على التقليل المتعمد من استخدام الطاقة، سواء في المنزل أو أثناء قيادة السيارة أو مقر العمل.

ويذكر مختصون أمثلة كثيرة على "كفاءة الطاقة"، من بينها أن الحرص على صيانة الأجهزة الكهربائية يقلل من استهلاكها للطاقة، وأن استبدال نافذة في المنزل بأخرى أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، سيمنع الإطار الجديد الحرارة من التسلل إلى داخل المنزل في فصل الصيف، وبذلك لا يتم تشغيل مكيف الهواء طوال الوقت، وتقوم بحفظ الكهرباء.

أما في فصل الشتاء، فإن النوافذ الموفرة للحفاظ على الحرارة، يمكنها توفير الطاقة عن طريق استخدام السخان الكهربائي لفترة أقل، في حين لا يزال الجو الداخلي مريحاً، وأيضا عند استبدال الأجهزة المنزلية، مثل الثلاجة أو غسالة الملابس، أو المعدات المكتبية، مثل جهاز كمبيوتر أو طابعة، مع نموذج أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، فإن المعدات الجديدة توفر الخدمة نفسها ولكن تستخدم طاقة أقل، وهذا سيوفر المال على فاتورة الكهرباء، ويقلل أيضا من كمية الغازات المسببة للاحتباس الحراري المتراكمة في الغلاف الجوي.

ويصدر المركز السعودي لكفاءة الطاقة "بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية" من أجل توعية المستهلك بالمقدار الكبير الذي يمكن توفيره طوال سنوات استخدام هذه الأجهزة.

ويهدف المركز إلى ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة، وتوحيد الجهود بين الجهات الحكومية وغير الحكومية في هذا المجال، وهو ما يسهم في المحافظة على الثروة الوطنية من مصادر الطاقة بما يعزز التنمية والاقتصاد الوطني ويحقق أدنى مستويات الاستهلاك الممكنة بالنسبة للناتج الوطني العام والسكان.

ويرى مركز كفاءة، أن انتشار المفهوم الصحيح لمصطلح "كفاءة الطاقة" في الأوساط الاجتماعية، سيساهم في تقليص المبالغ المطلوبة في سداد فواتير الطاقة، خاصة بعد ارتفاع أسعارها، بداية هذا العام، داعياً إلى التفاعل نع ما يطرجه من رسائل توعوية، ونصائح تحض على اتباع النصائح والإرشادات التي تحث على التعامل المثالي مع مصادر الطاقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org