ندوة "الشؤون الإسلامية" بمكة المكرمة تفضح مخططات التنظيمات الإرهابية

ركَّزت على ما تحقَّق من إنجازات على صعيد مواجهة أصحاب الأفكار الضالة
جانب من حضور الندوة العلمية
جانب من حضور الندوة العلمية

أطلقت أمس الثلاثاء وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بفرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة، بالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء، ندوة علمية بعنوان "دور منسوبي المساجد في توعية المجتمع من خطر التنظيمات الإرهابية (الإخوان والسرورية)، نفَّذها الفرع بجامع عائشة الراجحي بالعاصمة المقدسة، بحضور تجاوز 1500 من منسوبي المساجد والمواطنين بالعاصمة المقدسة.

وتأتي الندوة ضمن برنامج علمي، يُنفِّذه الفرع في مختلف محافظات منطقة مكة المكرمة، ويستمر إلى يوم الخميس الموافق 1444/ 4/ 9هـ، بمشاركة نخبة من المختصين في مجال الأمن الفكري.

وتناولت الندوة التي قدَّمها رئيس فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة، فضيلة الشيخ فؤاد سعود العمري، العديد من المحاور؛ إذ بدأ حديثه بشكر الله تعالى، ثم الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على ما تحقق من إنجازات على صعيد مواجهة أصحاب الأفكار الضالة والهدامة.

وتحدَّث عن جهود السعودية في إقامة شرع الله –عز وجل-، واتباع سُنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-، والتحذير من الفِرق الضالة والجماعات الإرهابية التي تبث سمومها باسم الإسلام والمسلمين. مشيرًا إلى أهمية دور منسوبي المساجد من الأئمة والخطباء في توعية أفراد المجتمع بخطر التنظيمات الإرهابية، وبيان مخططاتهم، وكشف شبهاتهم، ووجوب التصدي للفكر الضال ومعتنقيه.

وشدَّد الشيخ فؤاد العمري على أنه علينا جميعًا استنكار هذه الأعمال الإجرامية والنوايا السيئة من الخروج على ولي الأمر والخيانة، والتآمر الدنيء، وأن يكون ذلك محل نظر الخطباء. كما شدَّد على أهمية أن يتسلح منسوبو المساجد بالعلم الشرعي القويم، ويجب عليهم أن يأخذوا العلم من العلماء الثقات.

واختتم "العمري" حديثه بتنبيه منسوبي المساجد بأن واجبهم عظيم ومهم، وهو نشر العقيدة الإسلامية الصحيحة، والدعوة إلى لزوم جماعة المسلمين، وعدم الانجراف نحو أهواء الجماعات المتطرفة.

وشهدت الندوة المقامة في جامع عائشة الراجحي بالعاصمة المقدسة حضورًا كبيرًا من منسوبي المساجد من أئمة وخطباء ومراقبين. وجاءت هذه الندوة انطلاقا من دور معهد الأئمة والخطباء في تثقيف منسوبي المساجد حول خطر التنظيمات الإرهابية (الإخوان والسرورية)، ودورها في زعزعة الأمن والاستقرار. وأوضح مدير المعهد، الشيخ عيسى كاملي، أن تنظيم هذه الندوة ضمن البرامج التدريبية التي تستهدف منسوبي المساجد بعموم مناطق السعودية لترسيخ منهج هذه البلاد المباركة من الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو والتطرف.

وتقام هذه الندوة في مختلف مناطق ومحافظات السعودية في الفترة من الاثنين الموافق 1444/ 4/ 6هـ إلى الخميس الموافق 1444/ 4/ 9هـ، ويقدمها عدد من المختصين بالأمن الفكري في إطار برامج الشؤون الإسلامية لحماية المجتمع من خطر الجماعات المنحرفة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org