"الزعاق": الشمس والقمر والثريا زوايا مثلث الحساب عند العرب القدماء

قال: العامة يستدلون منها على بداية الحر أو البرد الشديد
 خبير الأرصاد الجوية خالد بن صالح الزعاق
خبير الأرصاد الجوية خالد بن صالح الزعاق

قال خبير الأرصاد الجوية، الدكتور خالد بن صالح الزعاق، إن الشمس والقمر والثريا هي مثلث الحساب عند العرب القدماء والعامة عندنا.

وأوضح الزعاق، أن اجتماع الشمس بالقمر يحدث الكسوف، وخلاله ينتقل القمر من جهة الشمس الغربية التابعة للشهر المنصرم، إلى جهتها الشرقية التابعة للشهر الجديد.

ولفت الزعاق، في فيديو على حسابه بتويتر، إلى أن اجتماع الشمس بالثريا يحدث الكنة، والعامة يستدلون بها على بداية الحر الشديد، واجتماع القمر بالثريا يحدث الاقتران، ويستدل به على بداية ونهاية وشدة الحر والبرد.

وتابع، أن الثريا لها وضعيات دلالية مع الشمس والقمر، فشروقها مع مغيب الشمس دليل على بداية البرد، ووجودها فوق الرأس مع مغيب الشمس دليل على شدة البرد، ومغيبها مع مغيب الشمس دليل على نهاية البرد.

وقال، التاريخ القمري (الهجري) يتلاقح مع التاريخ الشمسي (الميلادي) بالاقترانات بين الشمس والقمر والثريا، واليوم لدينا تاريخ هجري مميز وهو 1444/4/4هـ، وهذا التاريخ لم يمر علينا مثله إلا قبل 111 عاماً كان 3-3-1333هـ.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org