"مسك الخيرية" تختتم برنامج "صوت الشباب" بمحطته الأخيرة الأحساء

شهد مشاركة 17 ألف شاب وشابة وأكثر من 30 ألف مسجل بمختلف المناطق
"مسك الخيرية" تختتم برنامج "صوت الشباب" بمحطته الأخيرة الأحساء

اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية" بحضور محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن عبدالله بن جلوي، أمس برنامج "صوت الشباب"، الذي انطلقت أعماله في الأول من شهر أغسطس الماضي، وحط رحاله في منطقتي الجوف وجازان ثم أخيرًا بمحافظة الأحساء.

وتضمن البرنامج في ختام أعماله مشاركة 17 ألف شاب وشابة وأكثر من 30 ألف مسجل من مختلف مناطق المملكة، في رحلةٍ افتراضية ثرية تألفت من 27 ألف ساعة تدريبية، بهدف تنمية مهارات الحوار والتواصل والتفكير النقدي عند الشباب السعودي.

وانطلق الحفل الختامي الذي عقد في مقر المؤسسة العامة للري بمحافظة الأحساء، بكلمة لمحافظ الأحساء، أكد فيها أهمية برنامج "صوت الشباب" في تعزيز قدرات شباب وفتيات المحافظة في التواصل والإقناع، وإمكانية مشاركتهم الفعالة في مستقبل المملكة من خلال تجاربهم وأفكارهم، لافتًا إلى أن مرحلة الشباب تتميز بالقوة والحيوية وتفتح العقل وتفجر المواهب والبحث والتفكير.

ونوه الأمير بدر بن محمد بسعي مؤسسة مسك الخيرية للأخذ بيد المبادرات القيمة والتشجيع على الإبداع بما يضمن استدامتها ونموها للمساهمة في العقل البشري بقيادة رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

من جهتها أوضحت المدير العام للتواصل المجتمعي والأبحاث بمؤسسة "مسك الخيرية"، ديمة آل الشيخ، أن برنامج "صوت الشباب" انطلق بهدف تعظيم قيمة الحوار بين الشباب، ليكونوا مواطنين فاعلين في تنمية مناطقهم، مفيدة أن البرنامج كان رحلة افتراضية متألفة من 27 ألف ساعة، بمشاركة 17 ألف شاب وشابة حول المملكة.

من جانبه، بين المدير العام للتواصل المجتمعي والأبحاث في "مسك الخيرية" أن البرنامج قدم 20 ساعة تدريبية لكل مشارك متأهل على ثلاث مراحل، صممت لتنمية مهارات الحوار لدى شباب المناطق، مشيرًا إلى أن الباب ما زال مفتوحًا لأسابيع إضافية للاستفادة من البرنامج.

أخبار قد تعجبك

No stories found.