تقرير.. القطاع غير الربحي بالمملكة يشهد تناميًّا متسارعًا في مطلع 2024م

تقرير.. القطاع غير الربحي بالمملكة يشهد تناميًّا متسارعًا في مطلع 2024م

القطاع شهد تسجيل 56 جمعية ومؤسسات أهلية و21 صندوقًا عائليًا

أعلن المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي, عن مستجدات نمو القطاع غير الربحي لشهر فبراير 2024م، إذ شهد القطاع تسجيل 56 جمعية أهلية و8 مؤسسات أهلية و21 صندوقًا عائليًا، في مختلف المجالات التنموية ذات الأولوية، وفي عدد من مختلف المناطق حول المملكة، ليكون إجمالي المنظمات غير الربحية المسجلة بالمملكة 4,656 منظمة، كما وصل عدد المتطوعين في عام 2024م أكثر من 113 ألف متطوع في مختلف المجالات وأكثر من 4 ملايين ساعة تطوعية و43 ألف فرصة تطوعية.

ونوه المركز بما يشهده القطاع غير الربحي من تنامٍ مستمر، على مستوى المنظمات غير الربحية، وإعداد المتطوعين، والزيادة المشهودة في عدد الوحدات المشرفة فنيًّا بالجهات الحكومية، مشيرًا إلى التقدم المحقق بتضافر كافة جهات منظومة القطاع غير الربحي، والتطور المرصود في حوكمة المنظمات غير الربحية التي حققت في عام 2023م مستويات متقدمة في درجات الحوكمة، مما يؤكد التزام منظمات القطاع بالامتثال وفق الأدوار التنموية المستهدفة.

وضمن الدور الإشرافي والتنظيمي للمركز؛ فقد أعلن عن إصدار قرارات في حق عدد من المنظمات غير الربحية والأفراد منذ بداية عام 2024، بلغت 11 إنذارًا بحق جمعيات أهلية، وقرارين عزل لمجلس إدارة جمعية أهلية، وقرارين لإعادة تشكيل مجلس الإدارة المؤقت، وحل جمعيّتَين أهلية والبدء في تصفيتها، وإحالة 4 جمعيات أهلية إلى النيابة العامة.

ويؤكد المركز أهمية التزام المنظمات غير الربحية بالأنظمة واللوائح، والأدلة والإجراءات المنظمة للقطاع غير الربحي، ويدعو كافة المنظمات غير الربحية للتواصل عبر قنوات العناية بالعملاء من خلال مركز الاتصال الموحد 19918، وموقعه الإلكتروني ncnp.gov.sa وحساباته في شبكات التواصل الاجتماعي، مشدداً على ضرورة التكامل ما بينه وبين المنظمات غير الربحية في المساهمة بتنمية القطاع غير الربحي، وتعظيم الأثر الاجتماعي والاقتصادي للقطاع بما يحقق الأهداف الوطنية المنشودة.

ويهدف المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي إلى تنظيم دور منظمات القطاع غير الربحي وتفعيله، وتوسيعه في المجالات التنموية، والعمل على تكامل الجهود الحكومية في تقديم خدمات الترخيص لتلك المنظمات، والإشراف المالي والإداري على القطاع، وزيادة التنسيق والدعم.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org