"40" جهة تطرح "2000" وظيفة في الملتقى المهني بجامعة "المؤسس"

ما بين حكومية وخاصة.. والفعالية شعارها "صناعة الأعمال.. مستقبل الأجيال"
"40" جهة تطرح "2000" وظيفة في الملتقى المهني بجامعة "المؤسس"
عبدالله الراجحي- سبق- جدة: تنافست أكثر من "40" شركة ومؤسسة من القطاعين الحكومي والخاص؛ على توفير "2000" فرصة عمل للشباب والشابات من خريجي "جامعة الملك عبدالعزيز" في مختلف التخصصات؛ وذلك خلال الملتقى المهني السابع "كفاءات" تحت شعار: "صناعة الأعمال .. مستقبل الأجيال"، والذي انطلقت فعالياته اليوم ويستمر خمسة أيام، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.
 
ودشن الملتقى نيابة عن وزير التعليم "الدكتور عزام بن محمد الدخيل"؛ مدير الجامعة المكلف "الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي"؛ حيث تجول في معرض الجهات المشاركة، يرافقه: وكيل الجامعة "الدكتور عبدالله بن مصطفى مهرجي"، وعميد شؤون الطلاب "الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني"، واستمع إلى شرح مفصل عن كل جهة مشاركة والفرص الوظيفية المتاحة لديها وآلية استقبال طلبات التوظيف.
 
واستهل نائب رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية ووكيل العمادة للخريجين "الدكتور محمد بن ونيس الربيع"؛ تدشين الملتقى؛ بكلمةٍ، نوه خلالها بالدور الرائد الذي تبذله الجامعة لبناء جسر التواصل بين الخريجين ومختلف ميادين العمل لتأمين الفرص الوظيفية لطلابها من الجنسين، وذلك في إطار مسؤوليتها الوطنية تجاه أبناء الوطن وتقديمهم كسواعد ناجحة تسهم في حركة التنمية والبناء؛ حيث يوفر الملتقى "2000" فرصة وظيفية في مختلف التخصصات العلمية.
 
 ونوه نائب رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية إلى ما تقوم به عمادة شؤون الطلاب ممثلة في وكالة الخريجين من تجهيزات لإطلاق فعاليات الملتقى؛ من عقد الاجتماعات مع اللجان المنظمة والتنسيق مع الشركات والمؤسسات في تأمين الفرص الوظيفية لخريجي وخريجات الجامعة.
 
وأشاد بمتابعة مدير الجامعة المكلف "الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي"، وعميد شؤون الطلاب رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية للملتقى، وحرصهما على أن يؤدي هذا الحدث نتائجه المرجوة، مشيراً إلى أنه خلال الملتقى سيتم توقيع العديد من الاتفاقيات مع القطاعين الحكومي والخاص، وذلك في مجال التدريب والتوظيف.
 
وقدم نادي المسرح بالجامعة عرضاً مصوراً يحكي تاريخ المهن وتطورها في المملكة، وتحفيز الشباب السعودي على العمل الحر والإنتاج والسعي للإبداع، وبذل الأسباب من أجل تحقيق الطموحات والآمال في مختلف الأعمال التي يشغلها الخريجون والخريجات بعد إكمال مسيرتهم التعليمية؛ إثر ذلك جرى تقديم عددٍ من الألوان الفلكلورية الشعبية بمشاركة عدد من طلاب الجامعة.
 
بعدها استعرض الطالب "باسل عبدالله حنفي" من كلية تصاميم البيئة؛ مشروعه الذي جرى تصميمه بمشاركة زملائه الطلاب، وتتعلق فكرته بتسويق المنتج والإلمام بطبيعة المستهلك وتكوين انتمائه تجاه المنتج وتطوير القدرات المعرفية والرغبة الشخصية والقدرات التسويقية.
 
من جانبه، هنأ مدير الجامعة المكلف "الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي"؛ أبناءه وبناته الخريجين من مختلف التخصصات الجامعية، منوهاً إلى مشاركة القطاعين العام والخاص من أجل توفير الفرص الوظيفية ومساعدة الخريج على توسيع دائرة بحثه عن الوظيفة وتقديم ما يتناسب منها مع مؤهلاته وقدراته المهارية والمهنية، ودعا في الوقت نفسه جميع الخريجين والخريجات إلى الاستفادة والحضور للملتقى.
 
من جانبه أكد رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية للملتقى عميد شؤون الطلاب "الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني"؛ على فتح الملتقى أبوابه لجميع خريجي وخريجات الجامعة الباحثين عن الوظائف للشباب والشابات، وسعيه لتوفير أفضل الفرص الوظيفية لهم في القطاعين العام والخاص.
 
واعتبر رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية للملتقى؛ أن الملتقى فرصة لتكوين حلقة وصل بين منشآت القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية المختلفة لإيجاد فرص العمل واستقطاب الخريجين لتطبيق ما تحصَّلوا عليه من معرفة مدعومة بالتأهيل والتطوير، داعياً كافة الشركات والمؤسسات للاستفادة من المخرجات الجامعية، وبالأخص في المجال المهني والتقني ومنحهم الفرصة لإثبات جدارتهم في سوق العمل.

أخبار قد تعجبك

No stories found.