زوار معرض المصحف الشريف: المملكة تبذل كل جهدها لخدمة كتاب الله الكريم

أشادوا بجهود "الشؤون الإسلامية" في الإشراف على مجمع الملك فهد
زوار معرض المصحف الشريف: المملكة تبذل كل جهدها لخدمة كتاب الله الكريم

أكد عدد من زوار معرض المصحف الشريف أن ما ينتجه مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف سيكون صدقةً وفي ميزان حسنات ولاة أمر هذه البلاد المباركة، الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين، بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في الإشراف على هذا الصرح القرآني، ونشرها لنسخ القرآن الكريم في كافة دول العالم.

جاء ذلك خلال زيارتهم لمعرض المصحف الشريف الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة للمعارض والمؤتمرات، وبالتعاون مع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ودشنه الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، يوم أمس الخميس، ويستمر أكثر من أسبوع، ويقام بمقر الوزارة في الرياض.

وافتتح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، المعرض يوم أمس الخميس.

وقال المواطن محمد عبدالرحمن الرويلي: إن المملكة عُرفت منذ القدم بخدمتها للإسلام والمسلمين في كافة المجالات بصفة عامة وفي خدمة القرآن الكريم وطباعته ونشره بصفة خاصة؛ حيث المصحف الذي يقوم بطباعته مجمع الملك فهد إلى كافة أرجاء العالم وخلوه من الأخطاء، وما رأيت اليوم من خلال زيارتي لهذا المعرض القرآني؛ فهي جهود تذكر فتشكر وتؤجر عليها قيادتنا الحكيمة -أيدها الله-.

فيما أوضح المقيم خالد ناصر النجرس، من دولة سوريا، أن السعودية تقوم بجهود كبيرة جدًا في نشر كتاب الله الكريم على كافة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وذلك بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –يحفظهما الله- ولا شك أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف يعد أكبر مجمع لطباعة المصحف على مستوى العالم.

وأشاد بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في وزيرها الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، في الإشراف على هذا الصرح القرآني وما ينتجه كل عام من أعداد كبيرة جدًا، مضيفًا: "رأيت اليوم بالخطوات والمراحل التي تتم من خلالها طباعة المصحف؛ فهي جهود مشكورة، فجزى الله حكومة السعودية على ما تقدم للإسلام والمسلمين".

وأبان المقيم محمد أحمد من جمهورية مصر العربية، أنه لا يوجد في هذا العالم إلا بما يقوم به مجمع الملك فهد لطباعة المصحف، فلا شك ما ينتجه هذا المجمع سيكون صدقةً وفي ميزان حسنات ولاة أمر هذه البلاد المباركة الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل خدمة الإسلام والمسلمين، سائلًا الله أن يحفظ السعودية وقيادتها وشعبها وجميع بلاد المسلمين من كل سوء ومكروه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.