"الإرشاد الزراعي": خمول حركة الأسماك من العلامات المبكّرة لمرضها.. وهذه أبرز الحلول

"الإرشاد الزراعي": خمول حركة الأسماك من العلامات المبكّرة لمرضها.. وهذه أبرز الحلول

نصح بعمل تحاليل مخبرية شاملة وفحص الحالات طفيلياً وبكتيرياً وفطرياً وفيروسياً

نصح "الإرشاد الزراعي" بعمل تحاليل مخبرية شاملة عند ملاحظة خمول حركة الأسماك في أحواض الاستزراع؛ لمعرفة سبب هذا الخمول، وللتحقّق من جودة المياه.

وأوضح الحساب الرسمي للإرشاد الزراعي بوزارة البيئة والمياه والزراعة، أن خمول الحركة يعد من العلامات المبكّرة لأمراض الأسماك، فعندما نرى أن بعض الأسماك داخل الحوض هامدة لا تتحرّك إلا حركة بسيطة جداً مقارنة بباقي الأسماك التي تتمتع بالحيوية والنشاط، فاعلم أن هناك مشكلة ما.

وفصّل "الإرشاد الزراعي" الأمر، بأن المشكلة غالباً ما تكون مرضية أو في جودة المياه، وخصوصاً القياسات الفيزيائية أو الكيميائية، وهنا يجب عمل تحاليل مخبرية شاملة، وأخذ عيّنة من هذه الأسماك لعمل تحاليل طفيلية وبكتيرية وفطرية وفيروسية قدر المستطاع داخل المزرعة.

وفي حال عدم التمكن من عمل تلك التحاليل يتم إرسال عيّنات إلى المختبرات المتخصّصة للوقوف على الحالة، وأيضاً عمل تحاليل الأعلاف والمياه للتأكّد من أن المشكلة ليست مرضية وغير مسبّبة لخسائر اقتصادية.

صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org