"مرسول" يُعيد الشابين "أيمن ونايف" إلى جامعة الملك سعود كمستثمرين

"مرسول" يُعيد الشابين "أيمن ونايف" إلى جامعة الملك سعود كمستثمرين

عمل الثنائي "نايف السمري" و"أيمن السند" على تأسيس تطبيق توصيل بفكرة تعتبر الأولى من نوعها بالعالم في عام ٢٠١٥، حيث بدأ العمل على التطبيق الذي واجه صعوبات كبيرة كادت تصل به إلى الانهيار، إلا أن إصرار وهمة الشباب السعودي كان لها الدور الأكبر في التغلب على جميع التحديات، إلى أن اكتسب التطبيق قوة مالية واستثمارية جعلت الطالبين "أيمن ونايف" يعودان إلى جامعة الملك سعود، ولكن كمستثمرين، وتم الاستثمار في ملعب الجامعة لتسميته باسم "مرسول بارك".

هذا الاستثمار أعطى للتطبيق حقوق التسمية وإقامة الفعاليات وغيرها من الفوائد، الأمر الذي ساهم في تقوية العلامة التجارية للتطبيق، ورفع قيمة الشهرة، والوصول إلى قاعدة عملاء أكبر.

وعن ذلك، أكد المؤسس الشريك نايف السمري قائلاً: "لم أتخيل أثناء دراستي في الجامعة أنني ساعود مستثمراً فيها، ولكن توفيق الله والعمل الجاد جعل المستحيل ممكناً، واستطعنا تأسيس تطبيق من أقوى التطبيقات اليوم، ليس في المملكة فقط، بل حتى على مستوى الخليج والوطن العربي".

من جهته، تحدث الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي أيمن السند، قائلاً: "كثيراً ما نستحضر كلمة سمو ولي العهد بأن الشعب السعودي لديه همة مثل همة جبل طويق، فنحن واجهنا تحديات كانت ستصل بنا إلى إغلاق التطبيق إلى الأبد، ولكن بالهمة والجدية والصبر استطعنا أن نصل إلى أحد أهدافنا، وما زلنا نمشي في طريق الصعود لأن نكون أفضل في المستقبل".

ويُعتبر "مرسول" التطبيق الوحيد الذي يمكن العميل من التحدث مع المناديب أثناء الطلب، وتغيير أو إضافة ما يريده العميل، مما يعطي تجربة أفضل وأريحية أكبر للعملاء.

أخبار قد تعجبك

No stories found.