بموافقة الملك.. إقامة ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور

يتضمن 20 ورقة عمل ستكون مقسمة على أربع جلسات
بموافقة الملك.. إقامة ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور

تستعد الجمعية التاريخية السعودية بالتعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة بمحافظة القنفذة لإنهاء كافة الترتيبات لإقامة الملتقى العلمي "تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور" الذي يحظى بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- خلال الفترة من 3-4-5/ 1443/5.

وأوضح المشرف العام على الجمعية السعودية التاريخية فرع منطقة مكة المكرمة الأمين العام للملتقى العلمي الدكتور فهد المالكي تاريخ، أن الجمعية التاريخية السعودية اعتادت تغطية مناطق ومحافظات المملكة، وكانت البداية للملتقى بالمناطق الرئيسية، وبعد ذلك جاء دور المحافظات ووقع الاختيار على محافظة القنفذة ذات العراقة والأصالة والتاريخ عبر الزمان لاستضافة الملتقى العلمي.

وأشار المالكي إلى أن هناك مشاركات لأكثر من خمسين ورقة عمل تمت تصفيتها إلى ست وعشرين ورقة عمل وبحثًا، وسيقدم في الملتقى عشرون بحثًا ستكون مقسمة على أربع جلسات تعقد خلال الملتقى؛ جلستان في اليوم الأول، وجلستان في اليوم الثاني. كما سيشهد اليوم الأول الجلسة الافتتاحية، بالإضافة إلى عدد من المشاركات وعرض وثائقي وعدد من المعارض المصاحبة عن القنفذة عبر العصور.

ومن جهة أخرى أكد رئيس مجلس جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة إبراهيم بن علي الفقيه، أن جمعية حفظ التراث بالقنفذة تابعت كافة مراحل إقامة ملتقى تاريخ القنفذة وحضارتها منذ أن كانت فكرة رائدة من فرع الجمعية التاريخية بجامعة أم القرى برئاسة رئيسها الدكتور فهد المالكي، ونائب الرئيس الدكتورة هالة المطيري اللذين تابعا الإجراءات الرسمية للملتقى حتى توجت بموافقة المقام السامي على إقامة الملتقى والمعارض المصاحبة.

ولفت إلى أن الملتقى حظي باهتمام مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة الذي وجه باتخاذ كافة الإجراءات لإقامة الملتقى، وبمتابعة من محافظ القنفذة الذي وجه جميع الإدارات الحكومية بالمشاركة في المعارض المصاحبة والتعاون مع الجهات المنفذة للملتقى واتخاذ كافة الخطوات والترتيبات اللازمة لتنظيم أعمال الملتقى على أكمل وجه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.