جمعية عناية الصحية تحصل على جائزة أفضل بيئة GPTW في المملكة وعلى مستوى المنطقة

جمعية عناية الصحية تحصل على جائزة أفضل بيئة GPTW في المملكة وعلى مستوى المنطقة
محمد مأمون يسلم الجائزة لسلمان المطيري

حصلت جمعية "عناية" الصحية على جائزة أفضل بيئة عمل "GPTW" بعد أن أكملت متطلبات الجائزة من Great Place to work، وهي شركة عالمية متخصصة في قياس ورصد بيئات العمل النموذجية وفق المعايير العالمية ومؤشرات القياس المعتمدة دوليًّا.

وتسلّم الجائزة نيابة عن رئيس مجلس إدارة الجمعية، أمينها العام الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الأهلية بالمملكة الدكتور سعدون بن سعد السعدون؛ حيث سلم الجائزة مدير علاقات العملاء بالشركة المانحة محمد مأمون.

وقال "المأمون": إن جمعية "عناية" الصحية حصلت على جائزة أفضل بيئة عمل "GPTW" بعد أن استوفت جميع متطلبات الجائزة، وبذلك تكون الجمعية ضمن أفضل بيئات العمل في المملكة العربية السعودية وعلى مستوى المنطقة، بناءً على نتائج الفحص الذي أجرته شركة أفضل بيئة عمل المحدودة من خلال 62 مؤشرًا وفق الأبعاد المعتمدة ضمن منهجية التقييم وقياس مؤشر الثقة التي تتمثل في الآتي: المصداقية، الاحترام، المساواة، الفخر، الزمالة.

وأضاف "المأمون" أن الشركة قد منحت الجمعية هذه الجائزة تقديرًا لجهودها وبرامجها ومبادراتها في خلق بيئة عمل محفزة وجذابة؛ حيث يتم تقييم واعتماد الجهات الفائزة وفق معايير واستطلاعات متعددة يشارك فيها كل الموظفين.

وأفاد بأن الفحص الميداني شمل محاور عدة تتعلق ببيئة العمل؛ منها: البيئة المكانية، وعلاقة الإدارة بالموظفين، والقيم الإنسانية كالعدل والمصداقية والاحترام والنزاهة والتواصل والفخر والاعتزاز بجهة العمل.

ومن جانبه هنأ "السعدون" الجمعية وقال: إن "عناية" الصحية من الجمعيات المتميزة في المملكة، ولها جهود كبيرة في تقديم خدمات ومبادرات نوعية في مجال عملها الصحي، وبموجب ذلك حصلت على العديد من شهادات وجوائز التميز المؤسسي.

ودعا "السعدون" الجمعيات الأهلية إلى أن تحذو حذو "عناية" في الاهتمام بممارسات الجودة، وتهيئة بيئاتها لتكون أفضل بيئات عمل، متمنيًا لجميع الجمعيات الأهلية المزيد من التقدم والنجاح.

وقدّم "السويلم" التهنئة لأمين عام الجمعية ولكل منسوبيها على ما قدموه من جهود وإنجازات مثمرة ساهمت في نيلها لهذا التميز الذي يؤكد سير الجمعية بخطواتٍ ثابتة نحو التميز والتفوق.

وأشار إلى أن هذه النجاحات ستعزز من مسيرة العمل التطوعي في بلادنا الغالية، الذي يشهد تطورًا ملموسًا في عهد خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة أيدها الله.

وطالب الإدارة التنفيذية بالاستمرار في التميز وتحقيق المزيد من الإنجازات التي تحقق أهداف التنمية الصحية في بلادنا الغالية.

وعبر الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري، عن سروره واعتزازه بحصول الجمعية على جائزة أفضل بيئة عمل في المملكة العربية السعودية وعلى مستوى المنطقة.

وقال: "يسعدنا إحراز لقب أفضل بيئة عمل في المملكة العربية السعودية وفي محيطنا الإقليمي".

ولفت إلى أن الجمعية توفر ظروف عمل مثالية للعاملين فيها، بالإضافة إلى بنائها لروابط متينة من الثقة مع أصحاب المصلحة؛ مما يسهم في تقديم خدمات صحية متميزة تتمحور حول تحسين جودة حياة المرضى من خلال تمكين كل مريض من حقه في الحصول على العلاج وممارسة حياته الطبيعية والاستفادة من طاقاته.

وأضاف "المطيري" أن الجمعية لم يكن لها أن تحصل على هذه الجائزة والجوائز والشهادات الأخرى في التميز لولا توفيق الله عز وجل ثم الدعم الكبير الذي تجده من الدولة أيدها الله.

وقال: يسرني، أصالة عن نفسي ونيابة عن الإدارة التنفيذية بالجمعية، أن أهدي هذه الجائزة إلى رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء المجلس الموقر؛ لما يولونه من اهتمام ورعاية ومتابعة وتحفيز لإدارتها التنفيذية، مبينًا أن ما حققته جمعية عناية من إنجازات على الأصعدة كافة نتاج طبيعي لهذا الدعم والرعاية.

وأوضح "المطيري" أن هذه الجائزة ستدفعنا إلى مضاعفة الجهود من أجل تقديم أعمال متميزة من خلال الاستمرار في تحسين عمليات الجمعية وتعزيز جودة مخرجاتها بما يرفع من أسهم القطاع الخيري السعودي وريادته، ليس على المستوى الإقليمي وإنما على المستوى العالمي.

وأشار إلى أن الجمعية قد انتهجت إستراتيجية الجودة والتميز في الحصول على الجوائز والشهادات المحلية والإقليمية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.