"جمعية عناية" ووقف الشيخ حكمت يوقعان عقداً لدعم توسعة مجمع العيادات الطبي

يخدم أكثر من 120 ألف مستفيد من ذوي الدخل المحدود.. ويخفف معاناة المرضى
"جمعية عناية" ووقف الشيخ حكمت يوقعان عقداً لدعم توسعة مجمع العيادات الطبي
عبد الرحمن السويلم وحكمت الزعيم يوقعان عقد الشراكة

وقّعت جمعية عناية الصحية، ووقف الشيخ حكمت بن سعد الدين الزعيم، عقد شراكة لدعم توسعة مجمع عيادات عناية الطبي، وذلك بمقر المجمع في حي السويدي.

وتهدف الشراكة إلى قيام وقف الشيخ حكمت بن سعد الدين الزعيم بدعم توسعة مجمع عيادات عناية الطبي والتي تقدر مساحتها بـ 2125 م2 والتكفل بكامل تجهيزاته من حيث الإنشاءات والتجهيزات الطبية اللازمة، انطلاقاً من اهتمام الشيخ حكمت بن سعدالدين الزعيم بدعم الأعمال الخيرية التي يكون نفعها متعدياً ومستداماً.

وقع عن "عناية" رئيس مجلس إدارتها، الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السويلم، وعن "الوقف" رئيس مجلس إدارة الوقف، الشيخ حكمت بن سعد الدين الزعيم.

وعبَّر رئيس مجلس إدارة "عناية" عن شكره وتقديره لوقف حكمت بن سعد الدين الزعيم، على مبادرته الكريمة في دعم توسعة مجمع عيادات عناية بالكامل، وتجهيزه بالأجهزة والمعدات الطبية اللازمة، مشيراً إلى أن هذا الدعم الكبير يؤكد أن بلادنا تزخر برجال يهتمون بأبناء الوطن والمقيمين في قضاء حوائجهم، سائلين العلي العظيم ألا يحرم الشيخ حكمت الأجر والمثوبة، وأن يجعل ما قدمه صدقة جارية له ولوالديه يوم القيامة.

وأضاف "السويلم" أن هذه التوسعة ستخدم أكثر من 120 ألف مستفيد من ذوي الدخل المحدود، كما سيسهم في تخفيف معاناة المرضى الذين هم على قوائم الانتظار وتسهيل تقديم العلاج لهم، لافتاً إلى أن التوسعة ستشهد تشييد أبراج من عدة طوابق على القطع المحيطة بالمجمع، بحيث تتضمن مركزاً لغسيل الكلى، ووحدة القدم السكري، وغرف التعقيم وعمليات اليوم الواحد والصيدلية، ومختبراً ومستودعاً طبياً وخدمات الأشعة المقطعية والمغناطيسية، وشؤون المرضى وصالات الانتظار .

وأشار إلى أن المجمع بهذه التوسعة سيكون من أكبر المراكز الطبية غير الربحية على مستوى منطقة الرياض.

وفي سياق آخر أشاد الأمين العام لجمعية عناية، الدكتور سلمان بن عبدالله المطيري، بوقف الشيخ حكمت بن سعد الزعيم الذي وقعت معه الجمعية عقد شراكة لتوسعة مجمع عيادات عناية الطبي، وقال: إن الشيخ حكمت الزعيم من رجال الأعمال الذين لهم أيادٍ بيضاء في دعم العمل الخيري، وسبق أن دعم مجموعة من البرامج الصحية للجمعية، ويعد دعمه للمجمع دعماً سخياً يسهم في تعزيز الخدمات الصحية المجتمعية في بلادنا الغالية، ولاسيما أن المجمع يقدم خدماته للمستفيدين من ذوي الدخل المحدود، وقد بلغ عدد المستفيدين من خدماته العلاجية منذ نشأته عام 2011م أكثر من 243 ألف مستفيدٍ.

وأضاف "المطيري" أن المجمع الطبي بعد التوسعة سيسهم في استيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى المحتاجين الذين على قوائم انتظار المستشفيات، "ونتطلع إلى أن يكون هذا المجمع نموذجاً يحتذى به في العلاج الخيري على مستوى المنطقة ودول الخليج" .

ومن جانبه، أشاد "الزعيم" بجمعية "عناية" لما تقدمه من جهود صحية تُسهم في تخفيف المعاناة على المرضى المحتاجين. وقال إن هذا الدعم "يأتي إيماناً منا بضرورة تعزيز مساهمة القطاع الخاص ورجال الأعمال للقيام بأعمال خيرية ذات أثر صحي يُلبي الاحتياجات الفعلية للمجتمع، انسجاماً مع توجهات الدولة في دعم العمل التطوعي الصحي، وتفعيل برامج المشاركة المجتمعية".

أخبار قد تعجبك

No stories found.