لقاء تربوي بالطائف يجمع مديرات رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية

بعنوان "عودة حضورية آمنة".. تناول العودة الآمنة لذوي الإعاقة
لقاء تربوي بالطائف يجمع مديرات رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية

نظمت الإدارة العامة للتعليم بالطائف ممثلةً في إدارة الإشراف التربوي "بنات"، اليوم، لقاءً تربويًا لمديرات رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، بعنوان "عودة حضورية آمنة" لطلاب وطالبات رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية.

جاء ذلك بحضور المساعدة للشؤون التعليمية مها الزايدي، ومديرة إدارة الإشراف التربوي هند الزرقي، وعدد من القيادات التعليمية.

وأشاد مدير عام تعليم الطائف طلال اللهيبي، في كلمته، بما حققه التعليم في المملكة العربية السعودية في فترة الجائحة، ليكون في مصاف الدول الرائدة في التعليم "عن بعد".

وأكد أهمية الفترة المقبلة -العودة الحضورية للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال- مرحلة تحقيق المناعة المجتمعية، بتواجد أبنائنا وبناتنا في بيئة مدرسية آمنة محمية ومهيأة بكل ما يخدم الطلاب والطالبات.

وأشار إلى ما قدمته جميع المؤسسات التعليمية بكوادرها البشرية والمالية والتقنية من دعم وخدمات وتطبيق خطط وزارية مقننة للحفاظ على السلامة والصحة.

شارك بعد ذلك عدد من مديري ومديرات ومساعدات ومشرفات الإدارات، بتقديم محاور تصب في دعم وخدمة العودة الحضورية الآمنة، تمثلت في محور الإجراءات والاحترازات الواجب تطبيقها للعودة للحياة الطبيعية بذكر بروتوكولات العودة للفئة العمرية الأقل من ١٢عامًا، وشرح تطبيقها داخل المدرسة وكيفية التعامل مع الحالات المصابة والمخالطة، وما هي الفئات المستثناة من الحضور.

تلا ذلك محور ضوابط النشر والتوثيق الإعلامي وأهمية الرسائل الإعلامية المنظمة والمعبرة والداعمة لأهداف الوزارة.

ودار المحور الثالث حول كيفية بقاء الميدان التعليمي في حالة استقرار، وما هو دور المديرات في حالة وجود إصابات كورونا في الكادر التعليمي عبر استعراض الأدلة والأنظمة لسد العجز وتخفيض الخطط الدراسية.

ثم تناولت التقنية دورها في دعم التعليم من حيث جمع المعلومات وتقديم الأجهزة التقنية وصرفها للمدارس وكيفية التصدي للأعطال والمشكلات.

كما شارك الإرشاد والتوجيه بتقديم محور التهيئة الإرشادية للعودة الحضورية وأهميتها النفسية للطلاب والطالبات، ومراعاة التحول من الفصول الافتراضية إلى الفصول العادية، وكيفية تكوين اتجاهات إيجابية لدى الطلاب.

وتناول اللقاء العودة الآمنة لذوي الإعاقة عبر شرح الدليل الإرشادي في برامج ومعاهد التربية الخاصة وآلية التعامل مع الفئات، كل على حسب فئته، كذلك برنامج التهيئة حضوريًا داخل الروضات من حيث مدة البرنامج وهدفه ووقته، والفعاليات التي ينطوي عليها لتحقيق بيئة آمنة جسديًا ونفسيًا للأطفال. يليه شرح الدليل التشغيلي المدرسي للعودة الحضورية الصادر لهذا العام، وتوضيح دور مديرة المدرسة في التهيئة والعودة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.