محافظة مرات تحتفل باليوم الوطني بسباق للدراجات بمشاركة خليجية

للعام الثالث على التوالي.. والبطل بحريني
محافظة مرات تحتفل باليوم الوطني بسباق للدراجات بمشاركة خليجية

احتفلت محافظة مرات، باليوم الوطني الثاني والتسعين، على طريقتها السنوية بتنظيم مهرجان سباق الدراجات للعام الثالث على التوالي، برعاية المحافظ أحمد سعود الحمين.

جاء ذلك بمشاركة أكثر من 200 متسابق، ومنافسة أبطال الخليج في السباق لأول مرة، إضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج الوطنية والفعاليات المتنوعة التي حظيت بتفاعل من كل أفراد المجتمع.

وترأس المحافظ اللجنة العليا لتنظيم "سباق محافظة مرات للدراجات 3"، الذي يحمل كل عام شعار اليوم الوطني، وتشرف على تنظيمه جمعية التنمية الأهلية في مرات.

وتلقّت جمعية التنمية بالمحافظة، في وقت مبكر، موافقة وزارة الرياضة على تنظيم سباق مرات للدرّاجات، والموافقة على مشاركة الاتحادات الخليجية في السباق تحت إشراف الاتحاد السعودي للدراجات.

وتابع محافظ مرات باهتمام استكمال الترتيبات والاستعدادات لتنظيم وإنجاح السباق؛ لما يمثله من أهمية في احتفال أهالي المحافظة باليوم الوطني، وحرص على تهيئة سبل الراحة لضيوف المملكة من دول الخليج ومن المشاركين من أندية الوطن والمهتمين بهذه الرياضة من مواطنين ومقيمين.

بدأ السباق بمسيرة وطنية، حمل المتسابقون خلالها الأعلام الوطنية، لتجوب شوارع المحافظة بمسافة 3 كلم؛ حيث انطلق السباق من قصر الخزامى على طريق الملك عبدالعزيز، مرورًا بميدان الملك عبدالعزيز وموقع قصر الملك عبدالعزيز ومخيم الملك عبدالعزيز، ثم جبل كميت وغدير كميت.

وانطلق السباق بعد المسيرة الوطنية؛ حيث قطع المتسابقون 30 كلم على طريق الرياض، ثم الاتجاه إلى الطريق الزراعي مرورًا بنفود عريق البلدان، ثم المرور بمركز ثرمداء والعودة إلى نقطة النهاية مقابل قصر الخزامى.

وحقق المتسابق سيد أحمد خليل من مملكة البحرين المركز الأول في السباق، الذي شارك فيه أكثر من 200 متسابق.

وحاز السباق على إقبال من جميع فئات المجتمع، وشارك فيه الصغار وكبار السن؛ إذ شهد السباق مشاركة المواطن علي عبدالله النخيل الذي يبلغ 83 عامًا.

صاحب السباق تنظيم عدد من الفعاليات الوطنية والفنية والثقافية والرياضية والمجتمعية؛ إذ تم تنفيذ سباق لذوي الإعاقة، وزيارات لمتحف نوادر وطنية، ومرسم الوطن، وعرض الكرفانات، وعرض السيارات الكلاسيكية، والأسر المنتجة، والعرضة السعودية.

يأتي تنظيم جمعية التنمية بمحافظة مرات للسباق تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 بزيادة عدد الممارسين للنشاط البدني، ونشر ثقافة ممارسة الرياضة، واكتشاف المواهب والتعريف بهذه اللعبة، إضافة إلى الاحتفالية باليوم الوطني 92.

وأتاحت اللجنة المنظمة للفرق التطوعية المشاركة في تنظيم السباق عبر التسجيل في الفرص التطوعية التي تُطلقها جمعية التنمية عبر المنصة الوطنية للتطوع.

كما شاركت جميع القطاعات في تنظيم السباق، وعلى رأسها بلدية محافظة مرات، ومرور محافظة مرات، والشرطة، والدوريات الأمنية، وأمن الطرق، ومستشفى المحافظة، وجمعية الهلال الأحمر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org